مرسي: مصر والسودان مصير واحد
آخر تحديث: 2013/4/4 الساعة 23:34 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/4 الساعة 23:34 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/24 هـ

مرسي: مصر والسودان مصير واحد

 مرسي قال إن مصر والسودان تواجهان معا تحديات كبيرة (الفرنسية)

أكد الرئيس المصري محمد مرسي في الخرطوم الخميس أن بلاده تمر الآن بمرحلة مخاض بنائها مرة أخرى بعد ثورتها  المجيدة، مشيرا إلى أن مصر والسودان تواجهان معا تحديات كبيرة، ومعتبرا أن مصير البلدين واحد.

وكان مرسي قد وصل إلى الخرطوم مساء الخميس في أول زيارة رسمية لهذا البلد وصفتها الحكومة السودانية بأنها "تاريخية"، وكان على رأس مستقبليه في المطار نظيره السوداني عمر حسن البشير.

وقال مرسي خلال الكلمة الافتتاحية للمباحثات المشتركة بين الجانبين المصري والسوداني بالخرطوم "إن مصر لم تنس واجبها وتعهداتها تجاه الأشقاء السودانيين"، مشيرا إلى أن "التحديات التي نواجهها معا تحديات كبيرة لأن مصيرنا واحد".

وعقدت مساء الخميس بقاعة الصداقة في الخرطوم جلسة المباحثات الرسمية بين السودان ومصر برئاسة البشير ومرسي وبمشاركة عدد من الوزراء من البلدين. 

وذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا) أن المباحثات تناولت ملفات التعاون في المجالات المختلفة والتنسيق بين البلدين على نطاق الإقليم.

البشير مسقبلا مرسي في مطار الخرطوم (الفرنسية)

آفاق جديدة
وكان وزير الخارجية السوداني علي كرتي قد صرح في وقت سابق الخميس بأن زيارة الرئيس مرسي للسودان ستفتح آفاقاً جديدة في مسيرة العلاقات الثنائية، وستدفع بملفات التعاون بين البلدين إلى الأمام. 

وأوضح كرتي في تصريحات صحفية أن الزيارة ستزيل كل الشوائب التي اعترت العلاقات الثنائية في السابق، موضحا أن المباحثات ستتناول ملفات التعاون في كافة المجالات والتنسيق بين البلدين على نطاق الإقليم، حسبما ذكرته وكالة سونا. 

وأضاف أنه سيتم تسليم الرئيس مرسي وثيقة الأرض الزراعية بولاية الخرطوم والتي تم منحها لمصر في إطار تشجيع الاستثمار في المجال الزراعي.

ونقلت سونا عن كرتي قوله إن التعاون بين السودان ومصر في ملف مياه النيل يسير بخطوات جيدة، بعد الشكوك التي كانت تنتاب العلاقات في ظل النظام المصري السابق.

واستطرد أن الاتفاقيات التي وقعت بين السودان ومصر وإثيوبيا استطاعت أن تفتح باباً كبيراً للتعاون في هذا الصدد، غير أنه أضاف أن "ملف المياه لن يكون من الملفات المطروحة على طاولة مباحثات الرئيسين". 

البشير زار مصر في سبتمبر الماضي
(رويترز-أرشيف)

زيارة تاريخية
وكان عماد سيد أحمد المتحدث باسم الرئيس السوداني قد وصف في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية زيارة مرسي للسودان بأنها "زيارة تاريخية على ضوء العلاقات الإستراتيجية العميقة بين شعبي البلدين".

وقال مراسل الجزيرة في الخرطوم الطاهر المرضي إن هذه الزيارة تكتسي أهمية كبيرة بالنسبة للسودان، وإنها ستكون بمثابة صفحة جديدة من العلاقات بين البلدين، مضيفا أن هناك نظرة متفائلة بأنها ستكون طرحا لأسس مشتركة جديدة.

وأوضح أنه يتوقع إبرام تعاون جديد بين البلدين في مجال الاقتصاد والمشاريع المشتركة، كما أن تعاونا في المحافل الدولية والسياسة عموما ينتظر أن ينتج عن هذه الزيارة.

وقالت مصادر إن مرسي سيعقد صباح غد لقاء مع أعضاء الجالية المصرية في السودان، قبل أن يلتقي كلا من علي عثمان محمد طه النائب الأول للرئيس السوداني والزبير أحمد الحسن الأمين العام للحركة الإسلامية السودانية. كما سيلتقي عددا من ممثلي الأحزاب السياسية السودانية. 

وأجرى الرئيسان محادثات في القاهرة في سبتمبر/أيلول الماضي خلال أول زيارة قام بها البشير إلى مصر منذ انتخاب مرسي في يونيو/حزيران الماضي، بعد أكثر من عام على سقوط نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات