وسائل إعلام مصرية اتهمت حماس بالضلوع في قتل الجنود المصريين  (الجزيرة-أرشيف)

نفى ضابط في الاستخبارات المصرية لوكالة الصحافة الفرنسية أن يكون أيمن نوفل القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مطلوبا لدى السلطات المصرية على ذمة تحقيقات حول تورطه في الهجوم الذي استهدف جنودا للجيش المصري برفح وأسفر عن 16 قتيلا العام الماضي.

ووصف المصدر ما ذكرته مجلة الأهرام العربي التابعة لمؤسسة الأهرام في هذا الصدد من تورط عدد من قيادات حماس بينهم نوفل، بأنه عارٍ تماما عن الصحة.

وكانت الرئاسة المصرية قد قالت مؤخرا إن التحقيقات لا تزال مستمرة بشأن الهجوم الذي وقع في أغسطس/آب الماضي في رفح بشبه جزيرة سيناء.

كما قال مؤخرا رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة إسماعيل هنية إن حكومته على استعداد للتعاون مع مصر لكشف المتورطين في عملية قتل الجنود المصريين في رفح، واعتبر أن "شهداء الجيش المصري في رفح هم شهداء فلسطين"، مشيرا إلى أن حماس "حركة تحرر وطني ليس من إستراتيجيتها العمل الخارجي".

وقال هنية -في بيان مقتضب- إن حكومته "جاهزة لأي تعاون يكشف المتورطين في جريمة مقتل الجنود المصريين في مدينة رفح، وتقديمهم للعدالة".

وجدد هنية التزام حركة حماس بنهج عدم التدخل في شؤون مصر الداخلية، والوقوف على مسافة واحدة من كل القوى السياسية فيها "باعتبارها ذخرا إستراتيجياً لفلسطين".

المصدر : وكالات