ثمانون مشاجرة سجلت داخل الجامعات خلال العام الجامعي الحالي (الجزيرة نت-أرشيف)

محمد النجار-عمان

قتل ثلاثة طلاب وموظف وأصيب عدد آخر من الطلبة، إثر إطلاق نار أثناء مشاجرة جماعية داخل جامعة الحسين بن طلال في مدينة معان جنوب العاصمة الأردنية عمان، فيما قال الأمن العام في بيان إنه اعتقل 22 شخصا، وضبط عددا من قطع السلاح التي استخدمت بالمشاجرة.

وقال بيان الأمن العام إن المشاجرة اندلعت خلال "اليوم المفتوح"، الذي دعت له الجامعة احتفالا بذكرى تأسيسها، وجرى تبادل لإطلاق النار بين الطلبة، ونتج عن ذلك تعرض اثنين للإصابة بأعيرة نارية، وتم نقلهما للمستشفى، حيث فارق أحدهما الحياة إثر ذلك، وأدخل الآخر لتلقي العلاج، وحالته العامة سيئة.

وأشار البيان إلى أن قوات من الأمن العام والدرك "قامت بتأمين مخارج ومداخل الجامعة، وتأمين خروج الطلبة ومغادرتهم للجامعة".

وقال شهود عيان للجزيرة نت إن ملثمين منتشرين حول الجامعة أطلقوا النار على سيارات لقوات الدرك أحاطت بالجامعة، لافتين إلى وقوع مزيد من الإصابات جراء المشاجرة الواسعة.

وكان طالب أردني قضى قبل أسابيع، إثر مشاجرة في جامعة مؤتة التابعة لمحافظة الكرك جنوبي الأردن.

وكانت جامعة اليرموك شمالي الأردن شهدت أمس الأحد مشاجرة بين طلبة، أحرق خلالها كشك للأمن الجامعي، كما تشهد جامعات خاصة ورسمية مشاجرات، بمعدل لا يقل عن مشاجرة واحدة أسبوعيا.

وباتت المشاجرات الجامعية واحدا من الملفات الساخنة والمؤرقة للمجتمع الأردني، بعد أن وصل عددها إلى أكثر من ثمانين مشاجرة خلال العام الجامعي الحالي، ونحو ستين مشاجرة في العام الجامعي السابق، بحسب إحصاءات الحملة الوطنية لحقوق الطلبة "ذبحتونا".

وتتهم حملة "ذبحتونا" وجهات مدنية وحقوقية السلطات الأردنية بعدم الجدية في محاربة العنف الجامعي، الذي تقول إن وراءه أسبابا عدة، أبرزها أسس القبول في الجامعات التي تقول إن نحو نسبة 30% فقط منه تتم على أسس التنافس، إضافة للتدخل الأمني بالجامعات.

المصدر : الجزيرة