تفجير يستهدف رئيس وزراء سوريا بدمشق
آخر تحديث: 2013/4/29 الساعة 13:09 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/19 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: إصابة فلسطيني برصاص إسرائيلي بذريعة تنفيذه عملية طعن بالخليل
آخر تحديث: 2013/4/29 الساعة 13:09 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/19 هـ

تفجير يستهدف رئيس وزراء سوريا بدمشق

 سيارات الإطفاء والإسعاف تهرع إلى موقع التفجير الذي وقع في حي المزة (الفرنسية)
أعلن الإعلام الرسمي السوري نجاة رئيس الوزراء وائل الحلقي اليوم الاثنين من تفجير استهدف موكبه في حي المزة بالعاصمة دمشق ، وأسفر عن مقتل ستة أشخاص, وإصابة عدد آخر. لكن مصادر الثورة السورية شككت في الرواية الرسمية، وألمحت إلى تدبيرها من قبل النظام الذي تواصل قواته الاشتباكات مع الجيش السوري الحر في دمشق وريفها .
 
وقالت الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون "إن تفجيراً إرهابياً وقع في المزّة قرب حديقة ابن رشد وإن المعلومات الأولية تفيد عن ستة قتلى وأكثر من خمسة عشر جريحاً".

وأضاف التلفزيون في خبر عاجل "إن التفجير الإرهابي في المزة كان محاولة لاستهداف موكب رئيس مجلس الوزراء، مشيراً إلى أن الحلقي بخير ولم يصب بأي أذى".

وفي اتصال أجرته الجزيرة مع عضو مجلس الشعب السوري بدمشق الكاتب شريف شحاتة قال "إن انتحاريا أجنبيا هو من نفذ التفجير الذي استهدف موكب رئيس الوزراء" مضيفا أن "الانتحاري من دول البلقان" لكنه لم يذكر جنسيته بالتحديد. وقال إنه لم يتم القبض على أحد بعد على ذمة التفجير وإن قوات الأمن تواصل عمليات البحث.

وبينما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الانفجار أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل من مرافقي الحلقي، نفى شحاتة مقتل أي من حراس أو مرافقي رئيس الوزراء، وقال "تم نقل الشهداء المدنيين في عملية الانتحارية".

على الجانب الآخر، قال عضو مجلس قيادة الثورة بدمشق وريفها محمد السعيد في اتصال مع الجزيرة "إن ثلاثة من مرافقي الحلقي قتلوا في التفجير، كما أصيب عدد آخر منهم، وإن موقع التفجير امتلأ بسيارات الإسعاف والإطفاء".

ورحج السعيد "تورط النظام السوري وتدبيره لهذا التفجير" وعلق على تصريحات شحاتة بشأن هوية منفذه وأنه من دول البلقان بالقول "عندما يتسرع النظام بإصدار تلك النتائج قبل أن نر أية تحقيقات، فإن هذا يدعو للتساؤل خصوصا وأن المنطقة التي وقع بها منطقة أمنية بامتياز". 

مسعفون ينقلون أحد قتلى التفجير (الفرنسية)

قصف
في هذه الأثناء واصلت قوات النظام حملتها العسكرية على مدينة داريا بريف دمشق في محاولات لاستعادة السيطرة عليها بعد معارك دخلت شهرها السادس.

وذكرت الهيئة العامة للثورة أن رتلا عسكريا توجه من مطار المزة العسكري صباح اليوم الاثنين إلى المدينة مدعوما بأربع دبابات وسيارات مدرعة وعدد من سيارات وحافلات نقل الجنود والشبيحة إضافة الى عدد كبير من الدبابات التي تحاصر المدينة.

وأضافت أن قوات النظام "واصلت "القصف العنيف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ الموجودة في الثكنات والحواجز العسكرية المجاورة, بينما تستمر المعاناة الإنسانية في المدينة في ظل نقص حاد بالمواد الطبية والأدوية نتيجة الحصار الخانق على المدينة وقطع كل مقومات الحياة وأسبابها ". 
 
وقال مجلس قيادة الثورة بدمشق إن منطقة برزة تعرضت لقصف عنيف من الدبابات المتمركزة بجوار أبنبة الشرطة العسكرية، كما طال القصف أيضاً منازل المدنيين بعدد كبير من القذائف أصابتها بأضرار مادية وأدت لاحتراق بعض المنازل والأبنية بشكل كامل.

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 18 شخصا بعدة محافظات بينهم 13 شهيدا من الثوار المسلحين، وقالت إن معظم القتلى سقطوا بحلب وبلغ عددهم 11 شخصا بيما قتل ستة بدمشق وريفها وهناك قتيل آخر بحمص

قتلى
وقد وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 18 شخصا بعدة محافظات، بينهم 13 شهيدا من الثوار، وقالت إن معظم القتلى سقطوا بـحلب وبلغ عددهم 11 شخصا بيما قتل ستة في دمشق وريفها وهناك قتيل آخر بـحمص.

في غضون ذلك قصف الطيران الحربي للنظام مدن وبلدات العبادة وشبعا وعربين وحزة وزملكا وعلى عدة مناطق بالغوطة الشرقية، كما قصف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة مدن وبلدات بيت جن والقيسا وقرية كفير الزيت بوادي بردى وداريا ومعضمية الشام والعبادة وبساتين المليحة، ودارت اشتباكات عنيفة بمحيط بيت جن والعبادة وفق شبكة شام.

وفي محافظة حمص قصف الطيران الحربي كمام والبويضة الشرقية بريف حمص الجنوبي، كما قصف بالصواريخ  قرية الدار الكبيرة. بينما تدور اشتباكات عنيفة بمحيط قرية أبو جبيلات بريف حماة الشرقي بين الجيش الحر وقوات النظام التي تحاول اقتحام القرية.

وفي حلب تجدد الاشتباكات بمحيط مطار حلب الدولي بين الجيش الحر وقوات النظام، في وقت تدور اشتباكات عنيفة بمحيط كتيبة تل الخضر قرب بلدة عتمان بمحافظة درعا، كما تتعرض معظم أحياء مدينة دير الزور لقصف عنيف بالمدفعية الثقيلة، كذلك تعرضت مدينة موحسن القريبة من مطار دير الزور العسكري.

وتأتي اشتباكات اليوم بعد إعلان ناشطين أمس أن نحو سبعين جنديا نظاميا قضوا بتفجير سيارة ملغمة بريف حمص، بينما قتل 88 شخصا بنيران قوات النظام.

كما بث ناشطون صورا قالوا إنها لطائرة حربية أثناء إسقاطها من قبل الجيش الحر فوق مطار منغ العسكري بريف حلب.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات