عناصر الشرطة أثناء محاولتهم تفريق مظاهرة في قرية دراز غرب المنامة السبت الماضي (الفرنسية)

استهدف تفجير بقنبلة محلية الصنع الأحد دورية للشرطة بالعاصمة البحرينية المنامة في أعقاب الإعلان عن توقيف 22 شخصا يشتبه بأنهم هاجموا قوات الأمن وقطعوا طرقات أثناء مظاهرات سبقت سباق "فورمولا-1".

ونقلت وكالة أنباء البحرين الرسمية عن مدير عام مديرية شرطة محافظة العاصمة قوله إن "عملا إرهابيا تمثل في تفجير قنبلة محلية الصنع، عن بعد" وقع صباح اليوم (السبت) في شارع الشيخ خليفة بن سلمان بالقرب من منطقة الديه.

وأضاف أن "عملية التفجير استهدفت دورية لشرطة النجدة، كانت تقوم بواجبها الأمني".

وأدى الهجوم الذي لم يسفر عن إصابات، إلى إلحاق أضرار بسيارة شرطة. وفي حين فتحت السلطات تحقيقا بالواقعة.

وجاء هذا الهجوم بعد أن أعلنت السلطات اعتقال 22 شخصا بتهمة مهاجمة قوات الأمن وقطع الطرقات خلال احتجاجات قادتها المعارضة بالمملكة لاسيما خلال الفترة التي سبقت استضافة سباق "فورمولا-1".

وحصلت الاعتقالات في عدة قرى، وهي تتعلق بأحداث وقعت بين 25 فبراير/شباط و20 أبريل/نيسان، وفق بيان رسمي نشرته وكالة الأنباء البحرينية.

وتشتبه قوات الأمن في قيام ستة من المعتقلين بهجوم في 7 مارس/آذار ضد دورية للشرطة في قرية قرب المنامة، وقد تم توقيف هؤلاء في عملية مداهمة للشرطة في حين تجري ملاحقة آخرين، طبقا للمصدر ذاته.

كما تم توقيف شخصين آخرين في عملية أخرى لقيامهما يوم 14 أبريل/نيسان بقطع طريق قريب من المطار وإشعال إطارات حين كانت مظاهرات جارية قبيل سباق "فورمولا-1" بنفس الشهر، في حين جرت باقي الاعتقالات بتواريخ مختلفة.

وكانت جمعية الوفاق المعارضة أفادت في بيان السبت أنه تم اعتقال 14 شخصا في عمليات مداهمة حصلت الخميس والجمعة.

وتشهد البحرين وخصوصا القرى الشيعية القريبة من العاصمة منذ 14 فبراير/شباط 2011 موجة احتجاجات تطالب بإصلاحات سياسية.

ووفق الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان فإن ما لا يقل عن ثمانين شخصا قتلوا منذ بداية الاحتجاجات.

المصدر : وكالات