غارة إسرائيلية على جنوب غزة
آخر تحديث: 2013/4/28 الساعة 10:18 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/28 الساعة 10:18 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/18 هـ

غارة إسرائيلية على جنوب غزة

إسرائيل هددت مؤخرا بمزيد من الغارات على غزة (الجزيرة-أرشيف)

أغارت طائرات إسرائيلية، فجر اليوم الأحد، على جنوب قطاع غزة, بعد ساعات من سقوط صاروخ محلي الصنع على مدينة عسقلان جنوب إسرائيل.

وقالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إن الغارة الجوية أصابت قاعدة تدريب تابعة لها في رفح جنوب قطاع غزة, دون وقوع إصابات.

يشار إلى أن هذه هي الغارة الإسرائيلية الثالثة على قطاع غزة، بعد أن كانت طائرات إسرائيلية شنت غارتين الأحد الماضي، مما شكل حينها أول خرق بالقصف الجوي للتهدئة التي أبرمتها إسرائيل مع الفصائل الفلسطينية بوساطة مصرية وبدأ سريانها في 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وكان ناطق عسكري إسرائيلي، قد أعلن في وقت سابق عن سقوط قذيفة صاروخية محلية الصنع على منطقة مفتوحة بعسقلان ولم تتسبب بوقوع إصابات.

وتقول إسرائيل إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تتحمل المسؤولية عن أي هجمات تنطلق من غزة حتى لو أطلقتها جماعات أخرى.

وقد استشهد أربعة فلسطينيين وأصيب أكثر من تسعين بعمليات قصف إسرائيلية عبر البر والبحر منذ التوقيع على اتفاق التهدئة، كما نفذت إسرائيل عدة عمليات توغل في الأطراف الشرقية للقطاع وجرى اعتقال أكثر من ثلاثين صيادا فلسطينيا.

يذكر أن الفصائل الفلسطينية وإسرائيل اتفقت، على تهدئة دخلت حيز التنفيذ مساء 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وتضمنت "وقف إطلاق النار، ووقف كل الأعمال العدائية الإسرائيلية على قطاع غزة براً وبحراً وجواً، بما في ذلك الاجتياحات وعمليات استهداف الأشخاص، على أن تقوم الفصائل الفلسطينية بوقف كل الأعمال العدائية من غزة على إسرائيل بما في ذلك استهداف الحدود".

وتم التوصل إلى اتفاق التهدئة بوساطة مصرية بعد هجوم إسرائيلي على قطاع غزة استمر أسبوعاً بدأ باغتيال أحد قادة حماس، أحمد الجعبري، كما استشهد 170 فلسطينياً، في حين ردت الفصائل الفلسطينية بإطلاق مئات القذائف الصاروخية التي استهدفت للمرة الأولى تل أبيب والقدس وبلدات أخرى في العمق الإسرائيلي مما تسبب بمقتل ستة إسرائيليين وإصابة العشرات وساهم حينها بتسريع التوصل لاتفاق التهدئة.

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، هدد مؤخرا بالرد على صواريخ قال إنها أطلقت من سيناء باتجاه مدينة إيلات، مشيرا إلى أن من أطلقوها "جاؤوا من قطاع غزة".

إغلاق المعابر
على صعيد آخر, أغلقت إسرائيل معبر كرم أبو سالم جنوب شرق قطاع غزة، وهو المعبر التجاري الوحيد بين غزة والعالم الخارجي. وكان المعبر أغلق مرات عدة في الأسابيع الأخيرة، مما تسبب بتفاقم أزمة الغاز في القطاع، وتسبب بخسائر فادحة لمزارعي الزهور والتوابل الذين يصدرون منتجاتهم إلى أوروبا، حيث اضطروا لإتلافه وإحراقه خلال الشهر الماضي.

ويعد أبو سالم المعبر التجاري الوحيد الذي تدخل منه البضائع والوقود إلى قطاع غزة، حيث تغلقه السلطات الإسرائيلية يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع.

المصدر : وكالات

التعليقات