تحركات إقليمية لحل سياسي بسوريا
آخر تحديث: 2013/4/28 الساعة 18:02 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/28 الساعة 18:02 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/18 هـ

تحركات إقليمية لحل سياسي بسوريا

نجاد يجدد دعمه للنظام السوري محذرا من إسقاطه (الجزيرة)

تشهد العاصمتان المصرية والإيرانية اليوم الأحد تحركات دولية وإقليمية عدة لبحث أسس تفعيل المبادرة الرباعية التي أطلقها الرئيس المصري محمد مرسي في أغسطس/آب الماضي لإيجاد تسوية سياسية للأزمة السورية، في حين حذر الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد من أن انتصار المعارضة في سوريا سيجلب موجة من عدم الاستقرار تمثل "تهديدا للمنطقة برمتها".

ووصل إلى القاهرة اليوم وفد من السياسيين والمعارضين السوريين قادمين من دمشق، ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن عضو في الوفد -رفض ذكر اسمه- أن الوفد يضم ممثلي القوى والأحزاب وشخصيات معارضة ومستقلة في سوريا بهدف فتح قنوات اتصال بين النظام ومعارضة الخارج، بما فيها شخصيات من الائتلاف الوطني المعارض.

وأضاف أن الفترة القادمة ستشهد نوعا من التفاوض والاتصالات غير المباشرة بين النظام والمعارضة الخارجية، حيث تم التنسيق مع أطراف في المعارضة الخارجية وشخصيات انشقت عن الائتلاف عبر قنوات مختلفة.

وأشار المعارض إلى أن هناك قوى وشخصيات ستحضر من أوروبا إلى القاهرة لحضور اللقاء، وأنه سيتم إجراء لقاءات مع عدد من ممثلي الأحزاب المعارضة في مصر وجبهة الإنقاذ الوطني ومسؤولي الجامعة العربية، مضيفا أنه من المقرر توجه الوفد إلى تركيا مع احتمال زيارته لبنان.

مساعد الرئيس المصري عصام الحداد
يزور طهران لتفعيل المبادرة الرباعية (الجزيرة)

بحث المبادرة
وتزامن وصول الوفد السوري مع وصول وفد تركي سعودي مشترك قادما من إسطنبول إلى القاهرة ويضم خمسة أتراك وسعودييْن، حيث سيتم التنسيق مع مصر بشأن الخطوات القادمة نحو حل الأزمة عبر الحل السلمي وعلى أساس تفعيل المبادرة الرباعية التي أطلقها مرسي، وتتضمن تشكيل لجنة رباعية من مصر وإيران والسعودية وتركيا لبحث التوصل إلى حل.

وفي الوقت نفسه، وصل إلى القاهرة وفد من مجلس الشيوخ الأميركي برئاسة رئيسة لجنة الاستخبارات بالمجلس ديان فينشتاين لبحث قضايا عدة، بما فيها تطورات الأزمة السورية.

وكان الرئيس المصري قد أوفد أمس كلا من مساعده للعلاقات الخارجية والتعاون الدولي عصام الحداد ورئيس ديوانه السفير رفاعة الطهطاوي إلى طهران لبحث سبل تفعيل المبادرة الرباعية.

وفي لقائه مع الحداد، قال الرئيس الإيراني اليوم إن عدم الاستقرار في سوريا سيهدد أمن المنطقة برمتها، مجددا دعم طهران للنظام السوري.

وأورد الموقع الإلكتروني للرئاسة الإيرانية تصريحات لأحمدي نجاد جاء فيها أن وصول مجموعة إلى السلطة عبر العنف سيؤدي إلى استمرار الحرب فترة طويلة، في إشارة إلى احتمال انتصار المعارضة.

المصدر : وكالات

التعليقات