روسيا ترفض استخدام جوار سوريا لحل أزمتها
آخر تحديث: 2013/4/27 الساعة 23:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/27 الساعة 23:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/17 هـ

روسيا ترفض استخدام جوار سوريا لحل أزمتها

بوغدانوف (يمين) بحث مع جعجع الأزمة السورية ببيروت اليوم (الأوروبية)

أعلن ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي السبت من بيروت أن بلاده تعارض أي محاولة لاستخدام أراضي الدول المجاورة لسوريا للتدخل في الأزمة السورية، بينما اعتبر مسؤول عسكري إيراني أن واشنطن تسعى لإسقاط النظام السوري قبل الانتخابات الرئاسية في إيران.

وقال بوغدانوف للصحفيين بعد لقائه رئيس الهيئة التنفيذية في حزب القوات اللبنانية سمير جعجع "نحن ضد أي تدخل في الشؤون السورية وضد أي محاولات لاستخدام أراضي الدول المجاورة في الأزمة السورية".

وأضاف أن بلاده تؤيد إيجاد حل سياسي للأزمة السورية بجهود السوريين أنفسهم، وتابع القول "نحن من جانبنا لاعبون خارجيون، وعلينا المساعدة في هذه العملية".

من جهته، وصف جعجع روسيا بأنها صديقة دائمة للشعب اللبناني وللدولة اللبنانية، مضيفا أن الحوار مع المسؤول الروسي تطرق مطولا للأزمة السورية، وأشار إلى ضرورة إنهاء الأزمة بأسرع وقت، لأن استمرارها سينعكس فيما بعد على لبنان والأردن.

وكان بوغدانوف وصل إلى بيروت الخميس في زيارة تستمر إلى الأحد، واجتمع بكبار المسؤولين اللبنانيين وبالعديد من الشخصيات السياسية والدينية، بمن فيهم مسؤولون بحزب الله.

صفوي يتهم دولا عربية بإنفاق أموال ضخمة لإسقاط النظام السوري (الأوروبية)

الموقف الإيراني
في سياق آخر، نقلت وكالة مهر الإيرانية السبت عن اللواء يحيى رحيم صفوي المستشار الأعلى للقائد العام للقوات المسلحة الإيرانية قوله إن الانتخابات الرئاسية الإيرانية للعام الحالي تعد "منعطفا إستراتيجيا ومسارا تاريخيا للثورة والشعب"، معتبرا أن "الأعداء الأجانب" بصدد إثارة التوتر في إيران قبيل وبعد الانتخابات.

واتهم من وصفهم بأعداء الثورة الإيرانية "كأميركا والصهاينة وكذلك بعض الدول العربية وتركيا" بأنهم سيمارسون الضغوط على سوريا لإسقاط نظامها قبل الانتخابات الإيرانية المقرر إجراؤها في يونيو/حزيران المقبل.

كما اتهم هذه الدول بإنفاق أموال ضخمة وإرسال آلاف العناصر إلى سوريا لتحقيق هذا الهدف، متنبئا بزج الأردن في هذه الحرب من خلال "إنفاق الأموال الضخمة من الدول العربية وخاصة قطر والسعودية".

من جهة أخرى، أعلنت الرئاسة المصرية في بيان مساء السبت أن مساعد الرئيس للعلاقات الخارجية والتعاون الدولي عصام الحداد ورئيس ديوان رئيس الجمهورية السفير رفاعة الطهطاوي توجها إلى طهران لبحث سبل تفعيل المبادرة الرباعية التي أطلقها الرئيس المصري محمد مرسي في القمة الإسلامية بمكة لإيجاد تسوية سياسية للأزمة السورية.

وكان مرسي اقترح في القمة الإسلامية الطارئة العام الماضي تشكيل لجنة رباعية تضم مصر وإيران والسعودية وتركيا لبحث التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية.

المصدر : وكالات