أرخبيل جزر القمر شهد 20 محاولة انقلاب منذ استقلاله عام 1975 (الفرنسية)

نظم سياسيون وجماعات من المجتمع المدني والمعارضة في جزر القمر تظاهرة السبت للاحتجاج على محاولة لزعزعة استقرار الحكومة، وحذروا من أناس مرتبطين بقوة مرتزقة سيئة السمعة يقفون في قلب المؤامرة.

وكانت السلطات قد اعتقلت الأسبوع الماضي عشرة أشخاص للاشتباه بتورطهم في زعزعة استقرار الحكومة، مؤكدة وجود مؤامرة للإطاحة بالحكم.

ورغم أن المعارضة انتقدت في البداية السلطات لعدم إفصاحها عن تفاصيل المؤامرة، إلا أن زعماء أحزاب المعارضة والحزب الذي ينتمي إليه الرئيس ومنظمات المجتمع المدني نظموا مسيرة السبت للاحتجاج على محاولة زعزعة الاستقرار بالدولة الفقيرة.

وقال زعيم المعارضة حميد مسعدي إن تقريرا للحكومة أشار إلى أن باتريك كلاين الذي عمل تحت قيادة بوب دينار زعيم المرتزقة الفرنسيين من بين المدبرين الرئيسيين لهذه المحاولة لزعزعة الاستقرار.

يذكر أن دينار توفي عام 2007 بعد أن شارك في أربعة انقلابات وفي حروب باليمن وفي إقليم بيافرا في الكونغو.

وقد تأججت الاضطرابات في جزر القمر في الأشهر القليلة الماضية، بعد أن أقال الرئيس إيكيليلو دونين مسؤولين متحالفين مع الرئيس السابق.

ويصعب الحصول على معلومات من مصادر مستقلة بالدولة التي تخضع لسيطرة صارمة، والمؤلفة من ثلاث جزر بركانية صغيرة.

ويعاني أرخبيل جزر القمر من اضطرابات سياسية، وشهد نحو 20 انقلابا أو محاولة انقلاب منذ الاستقلال عام 1975.

المصدر : رويترز