المالكي حذر من اشتعال الفتنة بالبلاد (الجزيرة -أرشيف)

حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من أن جميع فئات الشعب العراقي ستخسر في حال اشتعلت نار الفتنة بالبلاد، ودعا الجميع للحوار واتهم من أسماهم مثيري الفتنة باختراق ساحات الاعتصام في البلاد.

ودعا المالكي في كلمة له بعد ظهر اليوم أطياف الشعب العراقي للحوار والتفاهم مشددا على أن المطالب تتحقق عبر الحوار والتفاهم والشراكة لا بالإرهاب والعنف والقتل، وقال إن ما يحدث في الحويجة وسليمان بيك بمحافظة صلاح الدين يضع الجميع في العراق أمام مسؤولياته.

وجاءت كلمة المالكي بعد سقوط أكثر من مائة قتيل ونحو مائتي جريح بالعراق بعد اقتحام قوات الجيش العراقي ساحة الاعتصام بالحويجة.

كما فرضت السلطات الرسمية حظرا للتجوال على مدينة الموصل منذ الليلة الماضية في أعقاب استيلاء مسلحين على مراكز حكومية، بينما تستعد قطعات عسكرية كبيرة لاقتحام ناحية سليمان بيك في محافظة صلاح الدين التي تخضع منذ أمس لسيطرة مسلحين من العشائر.

المصدر : الجزيرة