عبد الله الثاني ينوه بجهود الأردنيين لدعم استقرار المملكة (الفرنسية ـ أرشيف)
 قال ملك الأردن عبد الله الثاني "إن نعمة الأمن والاستقرار التي يتمتع بها الأردن لم تأت صدفة، بل كانت نتيجة لجهد وعزيمة وإخلاص الأردنيين، مما ساهم دوما في جعل الأردن وجهة لرجال الأعمال والاستثمارات العربية والأجنبية".

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) اليوم الأربعاء عن الملك قوله "إن الأردن احتضن الربيع العربي باعتباره فرصة للمضي قدما في عملية الإصلاح المستمرة، التي أنجزنا فيها تعديل أكثر من ثلث مواد الدستور، وعددا كبيرا من التشريعات السياسية الرئيسة، وإجراء الانتخابات البرلمانية التي شكلت منجزا تاريخيا، أشاد به المراقبون الدوليون لاتسامه بالشفافية والنزاهة".

وأكد الملك في كلمة ألقاها خلال اجتماع مجلس الأعمال الأردني الأميركي -الذي استضافته السفارة الأردنية بواشنطن أمس- أن "النهج الإصلاحي الذي اتبعه الأردن قائم على التدرج والتوافق، ومشاركة الجميع، للوصول إلى الهدف الذي ننشده، والمتمثل في حكومات برلمانية في ظل ملكية دستورية جامعة".

وتابع الملك تقييمه للربيع العربي وتداعياته قائلا "كانت له آثار اقتصادية سلبية بالنسبة للمنطقة بأسرها والأردن، حيث اهتزت ثقة المستثمرين، وانخفضت عائدات السياحة على مستوى المنطقة بشكل عام، وتضرر الأردن من انقطاع متكرر لتدفق الغاز المصري، وتأثير الأزمة السورية بتعطيل طرق التجارة البرية، ذلك إلى جانب استقبال الأردن لنحو نصف مليون سوري حتى الآن".

وأشار الملك إلى "أن الأردن ينظر إلى التحديات التي يواجهها على أنها فرص. ورغم الاضطرابات الإقليمية، إلا أن الأردن يتمتع بالمرونة والعزم والتصميم على المضي قدما في تعزيز بيئة الأعمال".

وشدد الملك في كلمته على التزام الأردن بالعمل "جنبا إلى جنب مع الولايات المتحدة، لتعزيز وتشجيع العلاقات الاقتصادية والتجارية، وتمكين مجتمع الأعمال الأميركي من استثمار الفرص المتاحة في الأردن والمنطقة، ولعب دور في تعزيز النمو الاقتصادي بما ينعكس على مستقبل أفضل لكلا البلدين ولشعوب الشرق الأوسط".

وكان عبد الله الثاني قد شن هجوما عنيفاً على عدد من قادة منطقة الشرق الأوسط وكل من حوله، ولم يسلم حتى أفراد عائلته المالكة، وجهاز مخابراته، وزعماء العشائر، وذلك في مقابلة أجراها معه الصحفي الأميركي جيفري غولدبيرغ ونشرتها مجلة "ذي أتلانتيك" الأميركية.

وطالبت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن الملك بالاعتذار عن التصريحات التي وصفتها بالمسيئة إلى مكونات المجتمع الأردني.

المصدر : الجزيرة + وكالات