معدات عسكرية قالت السلطات اليمنية إنها وجدتها على السفينة "جيهان" (الفرنسية)

بدأت في مدينة عدن اليمنية اليوم الثلاثاء أولى جلسات محاكمة تسعة متهمين في قضية السفينة الإيرانية "جيهان" التي ضبطت في المياه الإقليمية اليمنية وعلى متنها أسلحة متطورة.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن النيابة العامة وجهت للمجموعة تهمة القيام باتفاق جنائي مع آخرين لتنفيذ أعمال إجرامية تستهدف وحدة وسلامة أراضي اليمن وتعريض سلامة وأمن المجتمع  للخطر.

وذكرت النيابة أن المتهمين قاموا باستخراج وثائق سفر مزورة وسافروا على متن السفينة، وتدربوا على استعمال الأسلحة والمتفجرات والقنص وحرب المدن والملاحة والخرائط وقيادة الزوارق والسفن واستخدام اتصالات متطورة في معسكرات إيرانية.

وحسب قرار الاتهام فإن المتهمين جهزوا متفجرات شديدة الخطورة وأسلحة وذخائر وأدوات ومعدات أخرى ووضعوها في أماكن مخفية بإحكام على متن السفينة جيهان التي جهزت في إيران لذات الغرض، وضبطوا أثناء عودتهم إلى اليمن.

وعقب تلاوة قرار الاتهام قررت هيئة المحكمة تأجيل النظر في القضية حتى يوم الثلاثاء المقبل، مرجعة سبب التأجيل لمنح السلطات فرصة إحضار المتهم التاسع وهو إيراني الجنسية.

وكانت السلطات اليمنية قد ضبطت يوم 23 يناير/كانون الثاني الماضي سفينة إيرانية محملة بالأسلحة والصواريخ المتطورة، مما أدى لاندلاع أزمة دبلوماسية بين صنعاء وطهران، إذ يتهم اليمن إيران بالعمل على زعزعة استقراره عبر تسليح الحوثيين والجماعات المعارضة وخلق بؤر نفوذ فوق الأراضي اليمنية، وتنفي إيران هذه الاتهامات.

المصدر : وكالات