دعوات بالبرلمان الأردني لفصل نائب زار إسرائيل (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان

تعالت الدعوات في مجلس النواب الأردني صباح اليوم الاثنين لإقالة النائب محمد عشا الدوايمة بعد الكشف عن قيامه بزيارة لإسرائيل قبل أيام، وذلك خلال جلسة عقدها المجلس غاب عنها النائب المطلوب فصله.

ووصفت النائبة هند الفايز العشا بـ"العميل الصهيوني" كما علت أصوات أربعة نواب آخرين طالبوا بفصل البرلماني الذي يمثل إحدى دوائر العاصمة عمان من عضوية المجلس.

وتزامنت هذه الدعوات مع قرار حزب الوسط الإسلامي وكتلته البرلمانية اليوم فصل العشا من عضوية الحزب وكتلته البرلمانية.

وكانت وكالة عمون المحلية الإخبارية قد نشرت قبل أيام خبرا قالت فيه إن الدوايمة زار إسرائيل بسيارة تحمل لوحة سعودية وحضر هناك حفلا بمناسبة قيام دولة إسرائيل صافح خلاله الرئيس شمعون بيريز.

لكن العشا قال في تصريحات مقتضبة قبل أيام إنه زار القدس وأعلن أنه يزور فلسطين المحتلة منذ عام ٢٠٠٣، معلنا عن زيارة أخرى سيقوم بها قريبا لمخيم الأمعري بالضفة الغربية المحتلة.

واكتفى النائب الأردني بالقول إنه يعمل من أجل دعم الشعب الفلسطيني وعروبة القدس دون مزيد من التفاصيل.

ولم يتسن للجزيرة نت الحصول على توضيحات من الدوايمة الذي قال إنه سيوضح ملابسات زيارته في بيان سيصدره قريبا.

ورغم العلاقات الرسمية القائمة بين الأردن وإسرائيل منذ توقيع معاهدة السلام عام ١٩٩٤ فإن حركة التطبيع الشعبي مع تل أبيب لا تزال ضعيفة بالمملكة، عوضا عن التنديد المستمر بأي خطوات للتطبيع الرسمي بين عمّان وتل أبيب.

وأدى قيام نواب أردنيين سابقا بزيارات لإسرائيل إلى تنديد شعبي بهم وصل حد معاقبتهم شعبيا وعدم عودتهم لعضوية مجلس النواب مجددا.

المصدر : الجزيرة