خطيب الأقصى يؤكد استمرار الانتهاكات ضد المسجد المبارك وساحاته (الأوروبية-أرشيف)
استنكر خطيب المسجد الأقصى الشيخ يوسف جمعة سلامة اليوم الاثنين الاعتداءات المستمرة بحق المسجد الأقصى وهدم المنازل، والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس.

وقال الشيخ سلامة، وهو أيضا النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس، إن "الانتهاكات الإسرائيلية في المدينة المقدسة تسير بوتيرة متسارعة من خلال إنشاء المزيد من البؤر الاستيطانية وإقامة الكنس والحدائق التلمودية وتهويد المعالم العربية والإسلامية وصبغها بالطابع اليهودي".

وبيّن في تصريحات له قبل مغادرته القاهرة نحو المغرب، أن الانتهاكات الإسرائيلية مستمرة ضد المسجد الأقصى وساحاته، مشيرا إلى تعدد عمليات الاقتحام اليومية والحفريات وافتتاح أنفاق جديدة أسفله وفي محيطه.

وأوضح الشيخ سلامة أن هذه المخططات تهدف لتكثيف الاستيطان بالقدس وتغيير المعادلة الديموغرافية فيها لصالح الاحتلال، وذلك من خلال مصادرة الأراضي وهدم منازل المقدسيين وبناء آلاف الوحدات الاستيطانية بالقدس.

وكان مجلس الإفتاء الأعلى بالقدس برئاسة الشيخ محمد حسين المفتي قد أكد الخميس الماضي أن استمرار المستوطنين باقتحام المسجد الأقصى تحت حماية الشرطة الإسرائيلية ومنع المسلمين من الصلاة فيه يُعد خرقا للقوانين، محمّلا سلطات الاحتلال عواقب تلك الانتهاكات.

كما أدان المجلس قيام سلطات الاحتلال بمواصلة الحفريات والبناء بساحة البراق الشريف، معتبرا أن "الاعتداءات والاستفزازات شبه اليومية تهدف لإحكام السيطرة على المسجد الأقصى المبارك".

يُذكر أنه من المقرر أن يبحث سلامة مع المسؤولين بالمغرب تطورات الوضع بالمدينة المقدسة.

المصدر : وكالات