تواصل الاعتصامات والمظاهرات المنددة بحكومة المالكي (رويترز)
أمهل الجيش العراقي المعتصمين في الحويجة غرب كركوك حتى عصر اليوم الأحد لتسليم متظاهرين اشتبكوا مع قوات الجيش يوم الجمعة الماضي، وفق ما نقله مراسل الجزيرة عن متحدث باسم المعتصمين.

وأضاف المتحدث أن الجيش هدد باقتحام الساحة واعتقال المطلوبين، مشيرا إلى أن القوات اعتقلت منذ أمس 114 متظاهرا.

وذكر المصدر أن الجيش يستمر بمحاصرة المعتصمين في ساحة الغيرة والشرف في الحويجة منذ 48 ساعة ولم يسمح بإدخال الطعام لهم.

يذكر أن متظاهرا وجنديا قتلا يوم الجمعة الماضي وأصيب ثلاثة متظاهرين وثلاثة من قوات الجيش خلال اشتباكات مع المتظاهرين.

وتتواصل مظاهرات واعتصامات في ست محافظات عراقية ضد حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي تطالب بالإفراج عن معتقلين ومعتقلات وإلغاء المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب.

نسبة المشاركة
من جهة أخرى تتواصل في العراق عملية فرز الأصوات في انتخابات مجالس المحافظات التي أجريت أمس في 12 محافظة من أصل 18، فيما أعلنت المفوضية العليا للانتخابات أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 50%.

video

وحسب مسؤولي المفوضية، شارك ستة ملايين و400 ألف و777 ناخبا في هذه الانتخابات من بين نحو 13 مليونا و800 ألف ناخب مسجل، مشددين على أن هذه النسبة عالية جدا في الظروف التي يعيش فيها البلد.

وبلغت نسبة المشاركة في بغداد 33% فقط، وهي أدنى نسبة تصويت بين المحافظات الـ12 التي أجريت فيها الانتخابات، في حين سجلت محافظة صلاح الدين أعلى نسبة مشاركة حيث وصلت إلى 61%.
ويذكر أن نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية الأخيرة بلغت 62%.

وقد أدلى العراقيون بأصواتهم في هذه الانتخابات وسط إجراءات أمنية مشددة عكست الخشية من العنف المتصاعد مؤخرا، في أول عملية انتخابية منذ الانسحاب الأميركي.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها عند الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي وأغلقت عند الساعة الخامسة مساء، لتبدأ بعد ذلك عملية فرز الأصوات التي من المفترض أن تستمر طيلة يوم الأحد الذي أعلن يوم عطلة رسمية.

وقد هنأ المالكي العراقيين بنجاح انتخابات مجالس المحافظات، مشيدا بشجاعة الشعب العراقي "الذي أقبل على التصويت بحرص رغم تشكيك المشككين وتهديدات الإرهابيين".

وتنافس أكثر من 8100 مرشح ينتمون إلى أكثر من 260 كيانا سياسيا للفوز بـ378 مقعدا في مجالس 12 محافظة، بعدما قررت الحكومة تأجيل الانتخابات في الأنبار ونينوى لفترة لا تزيد على ستة أشهر بسبب الظروف الأمنية في هاتين المحافظتين.

المصدر : الجزيرة