حكومة البحرين: السباق مهرجان رياضي لا علاقة له بالسياسة (الأوروبية)

اختتمت في البحرين فعاليات سباق "فورمولا 1" وسط توترات واحتجاجات دعت إليها المعارضة لتسليط الضوء على مطالبات بالإصلاح, بينما شددت الحكومة على أن السباق مهرجان رياضي لا علاقة له بالسياسة.

وأغلق محتجون عددا من الطرق, وأطلقت الشرطة غازات مدمعة لتفريق متظاهرين, وانتشرت عشرات من عربات الشرطة وعربتان مدرعتان على طول الطريق المؤدي من المنامة لحلبة السباق.

وقد تحدث ناشطون عن احتجاجات أمس السبت في نحو عشرين قرية حول المنامة، مع قيام محتجين برشق الشرطة بالحجارة وقيام قوات الأمن بإطلاق الغاز.

كما تحدث سيد يوسف المحافظة (من مركز البحرين لحقوق الإنسان) عن توثيق ست إصابات بطلق ناري خلال اشتباكات وقعت بقرية جدحفص وحالتين ضربت الشرطة خلالهما محتجين بمنطقة السنابس غربي العاصمة أمس. كما ذكر أن الاحتجاجات اندلعت أيضا بعدد من القرى قرب المنامة حيث أزالت السلطات ساحة اللؤلؤة (مركز الاحتجاجات عام 2011).

وقد حذرت وزارة الداخلية بأنها ستتعامل بحزم مع أي أنشطة غير مشروعة, بينما انتشرت قوات الأمن حول حلبة السباق ونظمت دوريات بالمنطقة بشكل منتظم. ونقلت رويترز عن شهود بحلبة الصخير الصحراوية على بعد نحو 30 كلم جنوب غربي العاصمة أنه لم يكن هناك بالمنطقة ما ينم عن وجود اضطرابات.

كما قالت الداخلية إن كل شيء طبيعي, وذلك رغم وقوع مزيد من الاشتباكات الليلة الماضية بين رجال الشرطة وشبان في قرى قرب المنامة.

بدوره, نفى ولي العهد سلمان بن حمد آل خليفة في وقت سابق تلميحات بأن الحكومة تستغل السباق للتغطية على انتهاكات حقوق الإنسان، وقال إن أكثر من 15 ألف شخص زاروا حلبة السباق يوم الجمعة ومن المتوقع أن يزورها عدد أكبر. كما وصف السباق بأنه فرصة لتجاوز الخلافات الوطنية.

يُشار إلى أن المعارضة تأمل باستغلال السباق الذي يتابعه الملايين حول العالم لتسليط الضوء على حملتها المطالبة بالديمقراطية, بينما تسعى الحكومة لإظهار الوحدة وصورت المحتجين على أنهم يحاولون تقويض صورة المملكة على الصعيد الدولي.

المصدر : وكالات