منزل في مدينة زنجبار جنوبي اليمن دمرته غارة أميركية في يناير/كانون الثاني الماضي (الأوروبية)

قتل عنصران مفترضان في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب اليوم الأحد في غارة جوية على منزل في محافظة مأرب وسط اليمن.

وقال مصدران أمنيان إن الغارة شنتها فجرا طائرة بلا طيار يعتقد أنها أميركية على المنزل الذي كان يحوي ذخائر. وذكر أحد المصدرين أن الذخيرة انفجرت مما أدى لنشوب حريق بالمنزل استمر ساعتين.

وهذه الغارة الثانية بأقل من أسبوع بعد غارة الأربعاء الماضي التي أسفرت عن مقتل القيادي بتنظيم "القاعدة بجزيرة العرب" حميد الردمي وأربعة من مرافقيه بمنطقة وصاب بمحافظة ذمار جنوبي العاصمة صنعاء وفقا لمصادر أمنية يمنية.

ولا تقرّ الولايات المتحدة علنا بشن غارات على عناصر من تنظيم القاعدة في اليمن, بيد أن مصادر استخبارية تؤكد ذلك.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي, قتل ستة من القاعدة في غارة يرجح أيضا أنها أميركية على سيارة كانوا يركبونها شمالي البلاد طبقا لمصادر يمنية.

وبالتوازي مع الغارات التي قتلت عددا من قادة التنظيم, تشن القوات اليمنية حملات على عناصر التنظيم خاصة في جنوب البلاد.

وكانت "القاعدة في جزيرة العرب" سيطرت العام الماضي على مناطق واسعة في جنوب البلاد, خاصة في محافظة أبين, لكن القوات اليمنية استعادت منها المدن والبلدات التي ظلت بيدها عدة شهور.

المصدر : وكالات