جون كيري ومحمود عباس أثناء لقائهما في رام الله يوم 7 أبريل/نيسان الجاري (الفرنسية-أرشيف)
من المقرر أن يلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري الرئيس الفلسطيني محمود عباس مجددا اليوم الأحد في إسطنبول، لمواصلة النقاش في جهود تحريك عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفق ما صرح به مسؤول بالخارجية الأميركية.

وقال المسؤول الأميركي إن كيري وعباس اللذين سبق أن التقيا مرارا خلال الشهرين الماضيين، "سيواصلان بالتأكيد النقاش حول سبل إعادة الطرفين إلى طاولة المفاوضات".

وأضاف أن الاجتماع سيبحث أيضا خطة أميركية لإنعاش الاقتصاد الفلسطيني ضمن جهود لإعادة الثقة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وكان مصدر فلسطيني رسمي قد أعلن أن عباس سيزور تركيا للاجتماع برئيس الحكومة التركي رجب طيب أردوغان، في حين أن كيري موجود بإسطنبول حيث شارك مساء السبت في انطلاق أعمال مؤتمر أصدقاء الشعب السوري.

وفي وقت سابق الأربعاء حذر كيري من واشنطن أن الوقت بدأ ينفد لاستئناف عملية السلام، محددا مدة أقصاها عامان للتوصل إلى تسوية.

وكان عباس وكيري قد التقيا في رام الله يوم 7 أبريل/نيسان الجاري، وتناول اللقاء "سبل خلق أجواء مواتية لإجراء المفاوضات" حسب مسؤول بالخارجية الأميركية.

وخلال الاجتماع طالب عباس إسرائيل بوقف الاستيطان والإفراج عن الأسرى للعودة إلى طاولة المفاوضات.

المصدر : الفرنسية