الجيش العراقي يهدد باقتحام ساحة الاعتصام بالحويجة غرب كركوك (الجزيرة)
دعا رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي الحكومة للتدخل وإنهاء حصار الجيش عن ساحة اعتصام الحويجة غرب كركوك، والذي أنذر المعتصمين هناك حتى عصر اليوم لتسليم متظاهرين اشتبكوا مع قوات الجيش يوم الجمعة الماضي، وإلا سيتم اقتحام الساحة واعتقال المطلوبين.
 
ودعا عبد القادر النايل -أحد المتحدثين باسم المعتصمين في مدينة الرمادي غرب بغداد- إلى التضامن مع المحاصرين في الحويجة قائلا إن حكومة نوري المالكي تقدم على الانتحار سياسيا إذا قامت باقتحام ساحة المعتصمين هناك، مشددا على التضامن مع جميع الساحات المعتصمة احتجاجا على سياسات الحكومة.
 
وقال إن الدعوات مستمرة للعصيان المدني في ست محافظات عراقية من بينها العاصمة بغداد غدا الاثنين.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن الجيش يفرض ثلاثة أطواق أمنية حول ساحة الاعتصام في الحويجة ويمنع الاقتراب منها.

وأضاف المراسل أن بعض المتعاطفين مع معتصمي الحويجة حاولوا التظاهر في ساحة احتفالات كركوك وسط المحافظة لكن قوة من الجيش تدخلت واعتقلتهم فوراً.

ويقول المعتصمون إن الجيش اعتقل منذ أمس 114 متظاهرا من المعتصمين، كما يواصل رفضه تدخل العشائر لإمداد المعتصمين المحاصرين منذ الجمعة الماضية بالطعام.

وكان متظاهر وجندي قتلا يوم الجمعة الماضية في مواجهات جرت بين المعتصمين ونقطة تفتيش عسكرية، وأصيب ستة أشخاص من الطرفين.

انتقاد
من ناحية أخرى حمل الزعيم الشيعي مقتدى  الصدر مسؤولية "نفور" نسبة كبيرة من العراقيين وعدم مشاركتهم في انتخابات مجالس المحافظات إلى الحكومة العراقية وتقصيرها الواضح، وانتقد تفشي ما سماه الفساد والإرهاب في البلد.

وقال الصدر، في بيان صحفي تعليقا على نتائج انتخابات مجالس المحافظات "نقف مرة أخرى أمام  تقصير آخر للحكومة العراقية بصورة جلية وواضحة. نقف أمام نتائج الفساد والإرهاب المستشري في بلدنا".

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق قد أعلنت في إحصائية أولية أن نسبة المشاركة في انتخابات مجالس المحافظات -التي أجريت أمس السبت في 12 من أصل 18 محافظة بالعراق- بلغت 51%.

المصدر : الجزيرة + وكالات