مرسي: التعديل الوزاري لن يجري تحت أي ضغوط (أرشيف)

أعلن الرئيس المصري محمد مرسي في مقابلة مع الجزيرة أنه سيجري تعديلا وزاريا الفترة المقبلة, لكنه قال إن هذا التعديل لن يجري تحت أي ضغوط.

كما عبر الرئيس في المقابلة التي تبث لاحقا عن شعور بالقلق إزاء الانتقادات الموجهة للقضاء. وطالب في الوقت نفسه بضرورة فصل السلطات وبأن تتولى الهيئات الرقابية في القضاء محاسبة من يخالف القانون.

وعن علاقته بجماعة الإخوان المسلمين، قال مرسي إنه لا يوجد خلط بين الجماعة ومؤسسة الرئاسة "كما أنه لا مجال لأي ضغوط تمارس في هذا المجال".

يُذكر أن محاكم الجنايات بالقاهرة ومحافظات أخرى حكمت خلال العام الماضي ببراءة رجال الشرطة في قضايا المتظاهرين الذين قتلوا وأصيبوا في ثورة 25 يناير مما أغضب الكثير من المصريين.

كما أمرت محكمة جنايات القاهرة يوم الاثنين بإخلاء سبيل الرئيس المخلوع حسني مبارك على ذمة إعادة محاكمته بتهم تتصل بقتل المتظاهرين، لكنه بقي محبوسا احتياطيا على ذمة قضايا اتهم فيها بالفساد. ويتهم معارضون جماعة الإخوان بالسعي للهيمنة على القضاء.

وتشهد البلاد منذ قرابة خمسة أشهر أزمة سياسية مصحوبة بأزمة اقتصادية حادة بسبب تراجع السياحة والاستثمارات الأجنبية بصفة خاصة.

المصدر : الجزيرة