أسس الكيلاني جمعية المحافظة على القرآن الكريم قبل أكثر من عقدين (الجزيرة-أرشيف)

محمد النجار–عمان

أعلن في العاصمة الأردنية عمان الثلاثاء وفاة وزير الأوقاف السابق والقيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين الدكتور إبراهيم زيد الكيلاني (76 عاما).

ونعت جماعة الإخوان بالمملكة في بيان لها "فقيد الجماعة والوطن" وقالت إنه سيوارى الثرى في مقبرة العيزرية بمدينة السلط غدا الأربعاء بعد صلاة الظهر بمسجد الجامعة الأردنية.

ولد الكيلاني بمدينة السلط عام 1937، وتخرج من مدرستها الثانوية والتحق بكلية الشريعة بجامعة دمشق حيث تخرج منها بالسنة الثالثة، ثم أكمل السنة الرابعة بجامعة بغداد، وحصل على الماجستير والدكتوراه في التفسير وعلوم القرآن من كلية أصول الدين بجامعة الأزهر.

وينتمي الكيلاني لعائلة معروفة بالعلم الشرعي حيث كان والده الشيخ عبد الحليم الكيلاني مفتيا لمدينة السلط ومعلما للقرآن والتربية الإسلامية بمدرستها الثانوية، وكان بالإضافة إلى ذلك يفتح داراً للقرآن يعلم فيها أبناء السلط صغارا وكبارا لمدة خمسين عاما.

وأسس الكيلاني جمعية المحافظة على القرآن الكريم قبل أكثر من عقدين، كما كان أول رئيس للجنة علماء الشريعة في جبهة العمل الإسلامي.

شارك د. الكيلاني في وضع القانون المدني الأردني عام 1976 والذي كان أول قانون عربي يقنن أحكام الفقه الإسلامي وتبعته عدد من الدول العربية


من أبرز المفكرين

ويصنف الكيلاني بأنه من أبرز المفكرين والعلماء العاملين في حقل الدعوة الإسلامية بالأردن، حيث تبوأ العديد من المناصب من أهمها عمادة كلية الشريعة بالجامعة الأردنية، ونائبا في برلمان سنة 1993، ووزيرا للأوقاف خلال أزمة الخليج عام 1990.

وشارك د. الكيلاني في وضع القانون المدني الأردني عام 1976 والذي كان أول قانون عربي يقنن أحكام الفقه الإسلامي، وتبعته عدد من الدول العربية.

وكان الفقيد معروفا بكونه أديبا وشاعرا حيث كان عضوا بمجمع اللغة العربية الأردني، وعضو بمجلس التربية والتعليم وعضو مجلس النواب الأردني، وعضو لجنة دراسة قانون الأحوال الشخصية الأردني، وعضو مجلس الإفتاء بالأردن.

وقدم الكيلاني برامج إذاعية وتلفزيونية عديدة، وكان له حديث يومي بعنوان "من هدي القرآن الكريم" استمر لما يزيد على خمسة عشر عاما، كما كان له ندوة أسبوعية بالتلفزيون بعنوان "هدي الإسلام".

وسجل الراحل حلقات تلفزيونية مع العلامة الراحل الشيخ محمد متولي الشعراوي، وقد سجّل معه ما يقارب من سبعين حلقة للتلفزيون الأردني بثت بعضها في تلفزيونات عربية.

المصدر : الجزيرة