هجوم للحر بالأسلحة الثقيلة في حلب
آخر تحديث: 2013/4/3 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/3 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/23 هـ

هجوم للحر بالأسلحة الثقيلة في حلب

شن مقاتلو المعارضة الثلاثاء هجوماً كبيرا على مواقع لقوات النظام السوري بالسلاح الثقيل لأول مرة في مدينة حلب، وقد شهدت العاصمة دمشق ومحيطها اشتباكات وصفت بالعنيفة، في حين سجل المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل أكثر من 80 شخصا.

ففي مدينة حلب، استخدم مقاتلو الجيش الحر لأول مرة السلاح الثقيل في معركة أطلقوا عليها اسم "معركة فك الأسرى".

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان -الذي يتخذ من لندن مقرا له ويعتمد في معلوماته على شبكة من الناشطين والمصادر الطبية في كل أنحاء سوريا- إن أكثر من 80 شخصا قتلوا اليوم الثلاثاء بعد يوم سجل فيه سقوط 150 قتيلا.

وذكر المرصد -في بيان حصلت وكالة الأنباء الألمانية على نسخة منه- أن "57 مدنيا انضموا اليوم إلى قافلة شهداء الثورة السورية".

وقال إن معظم هؤلاء الضحايا سقطوا في اشتباكات مع قوات النظام السوري وقصف محافظات دمشق وريفها ودرعا وحلب وحمص وإدلب وحماة.

وأشار المرصد إلى مقتل ما لا يقل عن ثمانية مقاتلين مجهولي الهوية ومن جنسيات غير سورية خلال اشتباكات مع القوات النظامية في عدة محافظات سورية.

وقدر المرصد السوري مقتل ما لا يقل عن 17 من القوات النظامية في مناطق عدة من سوريا.

النظام السوري ارتكب مجزرة في معرة النعمان (الجزيرة)

دمشق ومحيطها
وقد شهدت عدة أحياء في أطراف دمشق الثلاثاء أيضا اشتباكات وصفت بالعنيفة وقصف من قبل قوات النظام أدى إلى مقتل أربعة أشخاص من أسرة واحدة.

فقد أفاد ناشطون بأن القوات النظامية قصفت حي برزة شمالي دمشق، ومناطق داريا والمعضمية براجمات الصواريخ، وأرسلت إلى داريا تعزيزات من مطار المزة العسكري في محاولة لاقتحامها.

وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء، قصف الجيش النظامي حي الحجر الأسود في العاصمة دمشق بصاروخ غراد، مما أدى إلى مقتل عشرة أشخاص بينهم أطفال، وجرح العشرات.

وفي محافظة إدلب، أفاد المرصد السوري بقصف الطيران المروحي لمحيط معسكر وادي الضيف حيث تدور اشتباكات.

يشار إلى أن مقاتلي المعارضة يفرضون حصارا على المعسكر منذ سيطرتهم على مدينة معرة النعمان الإستراتيجية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال ناشطون إن المقاتلين "قصفوا مقر قيادة المعسكر وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد" منه. وفي حماة، أفاد الناشطون بأن الجيش الحر استهدف بصواريخ غراد حاجز الخزانات العسكري بريف المحافظة.

وكان شهر مارس/آذار الأكثر دموية في النزاع المستمر منذ أكثر من عامين، حيث قال المرصد السوري إن أكثر من ستة آلاف شخص قتلوا في ذلك الشهر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات