بوتين (يمين) يتعهد لهادي بخلق الظروف الملائمة لإعمار اليمن (الفرنسية)

تعهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء بتقديم الدعم لليمن على صعد مختلفة، وذلك خلال لقائه بنظيره اليمني عبد ربه منصور هادي في موسكو. وفي اليمن يجري الجيش انسحابا من منطقة شرق البلاد وفقا تفاهم مع تنظيم القاعدة.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن بوتين تأكيده لهادي بأن روسيا ستعمل كل ما بوسعها من أجل مساعدة اليمن ودعمه، وخلق الظروف الملائمة لإعمار البلاد، ورفع مستوى المعيشة.

واعتبر أن اليمن يمر بمرحلة صعبة على طريق التطور، معربا عن أمله بأن تتمكن السلطات اليمنية من استعادة السلام والنظام في البلاد.

بدوره، أشاد الرئيس اليمني بالدور الذي تلعبه روسيا في حياة بلاده المعاصرة، مشيرا إلى أن البلدين يحتفلان العام الجاري باليوبيل الـ85 لإقامة العلاقات الثنائية.

وفي بيان صحفي، قالت السفارة اليمنية في موسكو إن زيارة هادي "تحمل أهمية كبيرة من حيث توجهها نحو تعزيز العلاقات الروسية اليمنية على أصعدة مختلفة اقتصادية وعسكرية وسياسية".

وكان الكرملين قال في وقت سابق إن الزعيمين سيناقشان العلاقات الثنائية وإمكانية زيادة التعاون المشترك في مختلف المجالات الاقتصادية والانسانية ومجالات الطاقة، وغيرها، كما سيتبادلان الآراء بشأن الأوضاع في الشرق الأوسط ومكافحة الإرهاب الدولي ومواجهة القراصنة.

وكانت تقارير سابقة صادرة عن رئاسة هيئة التعاون العسكري الفني بين روسيا والدول الأجنبية قالت إن روسيا مستعدة لاستئناف التعاون مع اليمن في مجال التسليح بعد أن يعود الوضع فيه إلى طبيعته.

انسحاب الجيش
ومن جهة أخرى بدأ الجيش اليمني أمس الاثنين عملية انسحاب من منطقة الثعالب بمحافظة البيضاء شرق البلاد تنفيذا لاتفاق بين السلطات اليمنية وتنظيم القاعدة بوساطة قبلية.

وشهدت المنطقة اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش اليمني وعناصر من تنظيم القاعدة مطلع شهر فبراير/شباط الماضي، انتهت باتفاق الطرفين على انسحاب مقاتلي القاعدة مقابل إنهاء العملية العسكرية التي نفذها الجيش.

يشار إلى أن الحكومة اليمنية نفذت حملة عسكرية بغرض تحرير نمساوي وفنلديين قالت إنهم مختطفون لدى القاعدة في تلك المنطقة.

المصدر : وكالات