المقاتلات السورية تجدد قصفها لأحياء بحمص (الجزيرة)

شن الطيران الحربي السوري غارتين جويتين صباح اليوم الخميس على محيط الفرقة 17 بريف محافظة الرقة ومناطق أخرى في ريف دمشق، وسط اشتباكات مستمرة في مناطق مختلفة مع سيطرة الجيش الحر على مطار الضبعة بريف حمص.

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه، أن الغارتين جاءتا في محاولة من القوات النظامية لفك الحصار الذي يفرضه مقاتلون من كتائب الثوار على الفرقة منذ أيام.

وتحدثت شبكة شام عن قصف عنيف من الطيران الحربي على محيط الفرقة 17 بالرقة، حيث هاجم الجيش الحر رتلا عسكريا في بلدة عين عيسى بمحافظة الرقة.

وقالت لجان التنسيق إن 157 شخصا قتلوا أمس الأربعاء في مختلف أنحاء سوريا.

آثار قصف قوات النظام لمدينة حلب (الفرنسية)

تجدد القصف
وقد واصلت قوات النظام السوري قصفها لعدة محافظات بمختلف أنواع الأسلحة، وذلك على وقع احتدام الاشتباكات مع الجيش الحر.

ففي ريف دمشق قال ناشطون سوريون إن تسعة أشخاص -بينهم أطفال- قتلوا جراء قصف قوات النظام لبلدة الدرخبية.

وأفادت شبكة شام الإخبارية بأن قوات النظام قصفت بنيران المدفعية وراجمات الصواريخ كلا من معضمية الشام وداريا وخان الشيح وتل منين في ريف دمشق، بينما قالت لجان التنسيق المحلية إن اشتباكات دارت في العتيبة بريف دمشق بين قوات النظام ومسلحي المعارضة.

وأكد ناشطون أن قوات النظام قصفت بلدة عين ترما بأسلحة فسفورية وكيميائية. وكان ناشطون قالوا إن قوات النظام قصفت بسلاح كيميائي مناطق في حي جوبر المجاور لساحة العباسيين وسط دمشق مما أدى إلى وقوع إصابات، وأظهرت صورٌ اختناق بعض المصابين.

وأشارت شبكة شام إلى اشتباكات عنيفة في محيط داريا بريف دمشق بين الجيش الحر وقوات النظام، بعد توافد تعزيزات جديدة أمس من جهة صحنايا بالتزامن مع اشتداد وتيرة القصف على المدينة براجمات الصواريخ.

كما استهدفت قوات النظام أحياء دمشق الجنوبية بقذائف الهاون والمدفعية، في حين وقعت اشتباكات مع الحر في حي مخيم اليرموك.

تجدد القصف على حي جوبر والقابون
في دمشق (الجزيرة)

سيطرة على مطار
وفي وقت سابق، قال الجيش السوري الحر إنه سيطر على مطار الضبعة العسكري قرب القصير في ريف حمص، واستولى على كميات كبيرة من الذخيرة.

وأفادت لجان التنسيق المحلية بأن الجيش الحر استولى على طائرتي ميغ ودبابتين ومدفعين من عيار 23 وآخر مضاد للطائرات من عيار 57، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام أسفرت عن مقتل قائد المطار وأكثر من عشرين شبيحا وعشرين جندياً وعشرة من مسلحي حزب الله.

وجددت قوات النظام قصفها بالمدفعية الثقيلة لبلدة الدار الكبيرة ولعدة مناطق في ريف حمص الجنوبي.

وفي ريف حلب قتل وجرح عشرات إثر سقوط صاروخ "سكود" على مدينة إعزاز.

وطال قصف المدفعية وقذائف الهاون بلدة حيش في محافظة إدلب، وقالت شبكة شام إن القصف كان بمعدل قذيفة كل خمس دقائق من قبل آليات جيش النظام المتمركزة في حاجز الخزنات.

وقد اشتدت الاشتباكات في بلدة الكتيبة بريفا درعا بين الحر والنظامي الذي استهدف معظم أحياء دير الزور بقصف مدفعي.

المصدر : الجزيرة + وكالات