قصف ملجأ بحمص وتجدد المعارك
آخر تحديث: 2013/4/17 الساعة 12:11 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/17 الساعة 12:11 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/7 هـ

قصف ملجأ بحمص وتجدد المعارك

قوات النظام السوري تقصف أحياء حمص بالمدفعية والصواريخ (الجزيرة-أرشيف)

 

 

 

 

 

 

 

جددت قوات النظام السوري اليوم الأربعاء قصفها لمناطق عدة في البلاد بالسلاح الثقيل والطيران الحربي، وكان أبرز العمليات سقوط صاروخ بريف حمص أدى إلى مقتل تسعة على الأقل وجرح آخرين.

فقد قالت شبكة شام إن تسعة قتلى، بينهم ثلاثة أطفال، وعدد كبير من الجرحى سقطوا إثر سقوط صاروخ أرض-أرض في بلدة البويضة الشرقية بريف حمص الجنوبي على أحد الملاجئ بالقرية كان يؤوي نازحين.

وأفاد ناشطون بأن قوات النظام أطلقت صاروخ أرض أرض على الملجأ مما تسبب أيضا بإصابة أكثر من عشرين شخصا. وأضاف الناشطون أن قوات النظام قصفت البلدة بعد ذلك براجمات صواريخ لمنع الأهالي من إسعاف الجرحى.

وتحدثت شبكة شام عن قصف عنيف من الطيران الحربي الذي يستهدف عددا من قرى ريف حمص الجنوبي بالتزامن مع قصف عنيف براجمات الصواريخ على المنطقة، وهو ما أكده اتحاد تنسيقيات الثورة.

وفي ريف دمشق، قالت شبكة شام إن قصفا عنيفا بالمدفعية الثقيلة يستهدف بلدة جديدة عرطوز الفضل بالتزامن مع حصار البلدة بتعزيزات ضخمة يرسلها النظام من جهة مطار المزة استعدادا لاقتحام البلدة.

في المقابل، قال ناشطون إن الجيش الحر ما زال يستهدف معاقل للنظام بقذائف الهاون في حي سيدي مقداد في ببيلا بريف دمشق.

وأفاد المكتب الإعلامي التابع للمجلس المحلي لمدينة داريا بأن رتلا عسكريا توجه صباح اليوم إلى مدينة داريا من مطار المزة العسكري عبر المتحلق الجنوبي، مدعوما بأربع دبابات وسيارات مدرعة وأخرى تحمل رشاشات بالإضافة إلى سيارات إسعاف وعدد كبير من حافلات نقل الجند.

كما أفاد ناشطون بأن قوات النظام تكثف من قصفها بالمدفعية الثقيلة على حي جوبر وأحياء العاصمة دمشق الجنوبية مع تجدد اشتباكات في محيط حي مخيم اليرموك بين الجيش الحر وقوات النظام.

جرحى إثر قصف النظام لمدينة حلب (الفرنسية)

مناطق أخرى
من جانب آخر، جدد النظام قصفه لمناطق عدة في ريف إدلب، خاصة على مدن معرة النعمان وسراقب وحاس والجانودية وبلداتها، مما أسفر عن مقتل وجرح عدد من الأشخاص، في حين شهد معسكرا وادي الضيف والشبيبة اشتباكات بين قوات النظام والجيش الحر.

وفي حلب، قال ناشطون إن القصف بالمدفعية الثقيلة تجدد على حي بعيدين، كما استهدف الطيران الحربي بالرشاشات الثقيلة حي طريق الباب.

من جهة ثانية قال الجيش الحر في وقت سابق إنه أسقط طائرة مقاتلة لقوات النظام في ناحية المنصورة بمحافظة الرقة، وهاجم مطار حلب الدولي، وقصفه بقذائف هاون.

وامتد القصف الجوي لريف دير الزور ليطول مدينة موحسن، في حين استهدف الجيش الحر مطار دير الزور العسكري بقذائف الهاون.

وفي ريف درعا، تعرضت بلدات خربة غزالة والكرك الشرقي ونامر لقصف عنيف من قبل المدفعية الثقيلة التابعة للنظام السوري.

المصدر : الجزيرة