أمانة وزراء الداخلية العرب اعتبرت غلق مكتبها أمرا غير مسبوق (الأوروبية-أرشيف)

أدانت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب التابع لجامعة الدول العربية اعتداء النظام  السوري على مقر مكتبها بدمشق، محملة نظام الرئيس السوري بشار الأسد مسؤولية حماية موظفيها.

وذكرت في بيان تفاصيل الحادث مبينة أن "قوة من وزارة الداخلية السورية أقدمت الإثنين على اقتحام مقر المكتب العربي للشرطة الجنائية التابع للأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب والذي يتخذ من دمشق مقرا له، وعبثت بمحتوياته ووضعت يدها على كل موجوداته واستولت على أرشيفه وطردت جميع الموظفين وأغلقت المبنى".

وأعلنت الأمانة أنها "تدين بشدة هذا العمل الإجرامي غير المسبوق وتحمل النظام السوري المسؤولية القانونية والأخلاقية الكاملة عن هذا العدوان وعن ضمان حياة الموظفين وسلامتهم والحفاظ على كافة مقتنيات المكتب ووثائقه".

ووصف بيان صادر عن الأمانة العامة ما قامت به قوات النظام السوري بـ"التصرف الهمجي وغير المسؤول" معتبرا أنه يمثل اعتداء سافرا على مؤسسة عتيقة من مؤسسات العمل العربي المشترك وانتهاكا لحرمتها وخرقا فاضحا لكل الأعراف والمواثيق الدبلوماسية".

المصدر : وكالات