لبنان يشكو من صواريخ سوريا
آخر تحديث: 2013/4/15 الساعة 17:22 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/15 الساعة 17:22 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/5 هـ

لبنان يشكو من صواريخ سوريا

تشييع جنازة قتيل إثر سقوط صاروخ على قرية حوش السيد علي القريبة من الحدود مع سوريا (الفرنسية)
قرر لبنان الاثنين توجيه مذكرة إلى جامعة الدول العربية حول إطلاق صواريخ من الأراضي السورية باتجاه بلداته القريبة من الحدود، وذلك غداة سقوط قتيلين نتيجة تلك الصواريخ.


وجاء القرار اللبناني إثر اجتماع أمني عقد الاثنين برئاسة الرئيس ميشال سليمان، تم خلاله بحث الوضع الأمني في البلاد. وقال وزير الإعلام بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال وائل أبو فاعور في نهاية الاجتماع إن "أي اعتداء من قبل أي طرف، سواء من الجيش السوري أو أطراف أخرى مرفوض وغير مقبول".

وقال أبو فاعور إن التوجيه خلال الاجتماع كان واضحا جدا، حيث طلب من وزارة الخارجية توثيق الاعتداءات، ورفع مذكرة للجامعة العربية، وطلب المساعدة في مؤازرة لبنان لوقفها.

واعتبر أن سلامة أي مواطن في لبنان "من مسؤولية الدولة حصرا، وأي اعتداء أو قصف مرفوض من أي جهة أتى".

وأكد أن وزارة الخارجية ستقوم بالاتصالات اللازمة "من أجل تحميل الأطراف مسؤولياتها"، وأن القوى الأمنية بدأت إجراءاتها على الحدود من أجل حفظها، مشيرا إلى أن الجيش "لديه الجهوزية والقرار السياسي لحماية المواطنين من أي اعتداء، سواء من هذه الجهة أو تلك".

ويأتي التحرك اللبناني في أعقاب سقوط صاروخ جديد الاثنين من الجانب السوري في ضاحية قرية القصر الواقعة في منطقة الهرمل المحاذية للحدود، من دون أن يوقع إصابات، فيما تسبب سقوط صواريخ -استهدفت الأحد نفس البلدة وقرية حوش السيد علي القريبة- في سقوط قتيلين وتسعة جرحى.

وقال الجيش اللبناني -في بيان أمس- إن وحداته استنفرت ونفذت انتشاراً واسعاً في المنطقة، كما اتخذت الإجراءات اللازمة لحماية الأهالي، والرد على مصادر الاعتداء بالشكل المناسب.

وأدان الرئيس سليمان -في بيان مساء الأحد- القصف الذي تعرّضت له بلدة القصر، ودعا إلى "وقف هذه الممارسات التي لم تؤدِ إلا إلى سقوط لبنانيين أبرياء لا علاقة لهم بالصراع الدائر خارج بلادهم".

وكان نظام الرئيس السوري بشار الأسد -الذي يواجه ثورة اندلعت منذ عامين- حذر من أنه قد يضرب مقاتلي المعارضة الذين يلجؤوون عبر الحدود.

ويتبنى لبنان سياسة "النأي بالنفس" عن الأزمة السورية، نظرا لتعقد المشهد السياسي اللبناني، وخشية امتداد الأزمة إليه.

المصدر : وكالات