"الحر" يحذر من هجوم كيمياوي بريف دمشق
آخر تحديث: 2013/4/13 الساعة 13:34 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/13 الساعة 13:34 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/2 هـ

"الحر" يحذر من هجوم كيمياوي بريف دمشق

القوات النظامية السورية اتُّهمت بانتهاكات شملت استخدام مواد كيمياوية سامة (رويترز)


أبدى الجيش السوري الحر قلقه من احتمال شن القوات النظامية هجوما كيمياويا لاستعادة المناطق الخارجة عن سيطرتها في ريف دمشق حيث تجدد القتال اليوم السبت على عدة محاور, بالتزامن مع اشتباكات على جبهات أخرى في درعا وإدلب ومناطق أخرى.

وقال الناشط مراد الشامي للجزيرة إن المجلس العسكري الثوري في ريف دمشق تلقى معلومات بأن الجيش النظامي ربما يستخدم الأسلحة الكيمياوية لاستعادة الغوطتين الشرقية والغربية اللتين يسيطر مقاتلو المعارضة على أجزاء كبيرة منهما, وتدور فيهما منذ شهور معارك دامية.

وكان الجيش الحر اتهم القوات النظامية باستخدام مواد كيمياوية سامة في مناسبتين ببلدة العتيبة بريف دمشق خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وفي الآونة الأخيرة, اشتدت الهجمات على بلدات الغوطة الشرقية ومنها المليحة وعربين, وأخرى في الغوطة الغربية وبينها داريا, في محاولة من القوات النظامية لاستعادة ما خسرته.

اشتباكات

وقال الشامي للجزيرة أيضا إن القوات النظامية شنت اليوم هجمات على أحياء دمشق الجنوبية, وبينها القدم والعسالي والسبينة في محاولة لاقتحامها.

وأضاف أن اشتباكات جرت عند المتحلق الجنوبي قرب زملكا, مشيرا إلى إرسال تعزيزات لمدينة داريا بالغوطة الغربية, والتي تحاول القوات النظامية منذ شهور استعادتها. وفي الوقت نفسه, تحدثت لجان التنسيق عن اشتباكات عنيفة بحرستا, وقالت إن "الحر" تصدى للتعزيزات النظامية إلى داريا.

"الحر" يصد منذ شهور محاولات
اقتحام يومية تقريبا (الفرنسية)

من جهتها, أكدت شبكة شام أن "الحر" صد هجوما للقوات النظامية على بلدة العتيبة, وكبدها خسائر بالأرواح والعتاد. وتحدث ناشطون أيضا عن تجدد القتال صباح اليوم في حي جوبر بدمشق بعد قتال ليلي بالأحياء الجنوبية ومنها القدم.

وكان حي جوبر تعرض الليلة الماضية لقصف من ساحة العباسيين أوقع ثمانية قتلى بينهم أربعة من الجيش الحر، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وفي درعا, تدور اشتباكات قرب بلدة خربة غزالة حيث تحاول القوات النظامية استعادة أجزاء من الطريق الدولي "دمشق-درعا" كانت فقدتها مؤخرا, بينما قتل أحد الثوار في اشتباك ببصرى الشام مساء أمس وفقا للجان التنسيق.

وتحدثت شبكة شام أيضا عن قتال عنيف على الطريق الدولي قرب معرة النعمان, وأكدت تدمير دبابة للقوات النظامية التي تحاول بانتظام نقل المدن إلى معسكري الحامدية ووادي الضيف شبه المحاصرين.

ووفق الشبكة أيضا, فإن اشتباكات عنيفة وقعت في محيط مطار حلب الدولي بالساعات الأولى من نهار اليوم. وفي دير الزور, قصف الجيش الحر فرع أمن الدولة بالمدينة وحقق فيه إصابات مباشرة وفق لجان التنسيق.

وكانت جبهة النصرة بدأت أمس عملية في القامشلي بمحافظة الحسكة, واشتبكت مع القوات النظامية هناك مما أوقع خسائر في صفوف الطرفين وفق المرصد السوري.

قصف متواصل
ميدانيا أيضا, عاودت القوات النظامية صباح اليوم قصف أحياء دمشق الجنوبية ومنها القابون الذي سجلت فيه إصابات وفق لجان التنسيق.

وشمل القصف اليوم أيضا معظم بلدات ريف دمشق, ومنها الزبداني والمليحة والمعضمية وحرستا وزملكا التي قصفت براجمات الصواريخ والمدافع وفقا لناشطين. وتسبب قصف حي الكرك بدرعا البلد في سقوط مئذنة الجامع العمري وفق شبكة شام ولجان التنسيق اللتين أشارتا إلى قصف بلدات أخرى بينها خربة غزالة.

وفي حمص التي تتعرض أحياؤها المحاصرة لضربات يومية بالصواريخ والمدافع, استهدف القصف اليوم مدينتي الحولة وتلبيسة, في حين تواصل هجوم القوات النظامية بمساعدة عناصر موالية على منطقة القصير المتاخمة للبنان.

وقالت الشرطة اللبنانية إن قذائف من داخل سوريا سقطت صباح اليوم بمنطقة عكار شمالي لبنان دون أن توقع خسائر. وفي إدلب, سقط جرحى في قصف على معرة النعمان وقتل شخص في قصف على حي بعيدين بحلب وفقا لمركز حلب الإعلامي الذي أشار إلى قصف مناطق أخرى بينها بلدة السفيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات