إسرائيل اعتقلت عطا عياش حين كان عائدا من زيارة لبلدته رافات بالضفة الغربية (الجزيرة)

محمد النجار-عمان

قالت عائلة عطا عياش عم الشهيد يحيى عياش القائد العسكري السابق لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إن سلطات الاحتلال اعتقلته السبت أثناء عودته من الضفة الغربية إلى الأردن.

وأضافت العائلة أن عطا عياش كان عائدا من زيارة لبلدته رافات بمحافظة سلفيت بالضفة الغربية عبر جسر الملك حسين.

وأكدت عائلة عياش -التي تسكن بمدينة المفرق شرق العاصمة الأردنية عمان- للجزيرة نت أن سلطات الاحتلال سمحت لابنة عياش بالعبور في اتجاه الأردن، وأفادت ابنة عطا عياش بأن سلطات الاحتلال احتجزت والدها دون أن تبلغها بمزيد من التفاصيل.

وقالت العائلة إنها لا تعرف شيئا عن مصير الحاج عياش منذ صباح السبت، وطالبت الحكومة الأردنية والسلطة الفلسطينية بالتحرك لمعرفة مصيره والإفراج الفوري عنه.

يشار إلى أن عطا عياش يعمل مديرا للعلاقات العامة في جمعية المركز الإسلامي بالمفرق، وكان قد عمل مدرسا في وزارة التربية الأردنية نحو 28 عاما. وكان عياش غادر الأردن الأسبوع الماضي إلى الضفة الغربية، حيث اعتاد زيارة قريته سنويا.

معتقلون أردنيون
يشار إلى أن سلطات الاحتلال اغتالت الشهيد يحيى عياش -الذي كان يلقب بـ"المهندس"- مطلع عام 1996 بعدما كان المطلوب الأول لها سنوات عدة، حيث أشرف على تنفيذ عشرات العمليات الاستشهادية التي أدت إلى مقتل المئات من الإسرائيليين.

وتقول اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في السجون الإسرائيلية، إن عدد الأردنيين المعتقلين في إسرائيل يبلغ 25، بينما تقول الخارجية الأردنية إن عددهم 20.

وكان الأسرى الأردنيون قالوا -في رسالة وجهوها للجنة الأسبوع الماضي- إنهم قرروا البدء في إضراب مفتوح عن الطعام اعتبارا من مطلع مايو/أيار المقبل، احتجاجا على ما اعتبروه تجاهل الحكومة الأردنية لقضيتهم، حيث طالبوا بزيارات دورية لعائلاتهم وإرسال فريق طبي للاطمئنان عليهم. ويرتبط الأردن بمعاهدة سلام مع إسرائيل منذ عام 1994.

المصدر : الجزيرة