الثماني تبحث أزمة سوريا ورفض لدعوة الظواهري
آخر تحديث: 2013/4/11 الساعة 15:35 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/1 هـ
اغلاق
خبر عاجل :قتلى في هجوم انتحاري أمام مقر للمخابرات الأفغانية غربي كابل
آخر تحديث: 2013/4/11 الساعة 15:35 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/1 هـ

الثماني تبحث أزمة سوريا ورفض لدعوة الظواهري

 جبهة النصرة أعلنت ولاءها لتنظيم القاعدة (الجزيرة نت)

قال وزير خارجية ألمانيا غيدو فسترفيله إن مجموعة الثماني ستناقش في اجتماعها المقرر اليوم الخميس في العاصمة البريطانية لندن، الصراع الدائر في سوريا منذ أكثر من عامين، في حين رفض ناشطون سوريون ما وصفوه بالتدخل السافر لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في شؤون بلادهم الداخلية.

وجدد فسترفيله رفض بلاده تقديم السلاح للثوار في سوريا، مكررا مخاوف بلاده من وصول الأسلحة لأيدي من وصفهم بالإرهابيين.

ويأتي اجتماع مجموعة الثماني اليوم، بعد يوم من اجتماع وزراء خارجية هذه الدول في لندن مع ممثلين عن المعارضة السورية، والاتفاق على عقد مؤتمر "أصدقاء سوريا" المقبل في العشرين من الشهر الجاري بمدينة إسطنبول بتركيا.

وأعاد الوفد السوري خلال لقائه وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ والأميركي جون كيري مطالبه بتزويد المعارضة بالأسلحة للإطاحة بنظام الرئيس بشار الأسد.

وحسب سهير الأتاسي -نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة- فإن المعارضة بحثت السبل التي تمكّن حكومة غسان هيتو المؤقتة من العمل بأكبر قدر من الفاعلية مع المملكة المتحدة والمجتمع الدولي، وأكدت التزام المعارضة بمكافحة التطرف والتمسك بالقانون الدولي ومعايير حقوق الإنسان.

وقال مسؤول أميركي إن كيري "لم يعد بشيء" مؤكدا أن بلاده ما زالت "تدرس عددا من الخيارات"، ولكنها ستواصل تقديم المساعدات للمعارضة، حسب تعبيره.

المعارضة السورية بحثت الأزمة مع وزراء خارجية الثماني (الأوروبية)

وأضاف المسؤول "علينا مواصلة الحوار، ولهذا سنعود إلى إسطنبول"، مشيرا إلى أن غداء العمل مع ستة من مسؤولي المعارضة على مائدة هيغ أتاح إجراء "مباحثات جيدة ومهمة"، وكان كيري قد أكد قبل يومين تفضيله للمسار الدبلوماسي.

يشار إلى أن واشنطن ترفض في الوقت الحاضر إمداد المعارضة بالسلاح بدعوى الخشية من أن تصل الترسانة إلى أيدي من تصفهم بالمتطرفين، ولكنها تقدم مساعدات غير قتالية كبيرة.

وكانت المملكة المتحدة قد دعت وفد المعارضة برئاسة هيتو لحضور جلسات من اجتماعات وزراء خارجية دول مجموعة الثماني في لندن التي تبحث بين أمور أخرى الأزمة السورية.

رفض للظواهري
وفي تطور آخر أعلنت لجان التنسيق المحلية في سوريا رفضها لما أسمته التدخل السافر لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري بسوريا، ودعوته لإقامة دولة إسلامية بهذه البلاد، غير أن اللجان لم تعلق على إعلان جبهة النصرة -التي تقاتل النظام السوري- ولاءها للظواهري.

ووصفت اللجان بيان الظواهري الذي وجه به دعوته، بأنه تدخل سافر بالشأن السوري الداخلي، مؤكدة في الوقت ذاته أن الشعب السوري وحده، هو الذي يقرر مستقبل بلاده.

المصدر : وكالات

التعليقات