جنود للاحتلال قرب حاجز حواره جنوب مدينة نابلس (الجزيرة نت-أرشيف)

أصيبت ثماني تلميذات فلسطينيات بجروح طفيفة مساء الأحد، إثر تعرض حافلتهن المدرسية لرشق بالحجارة من قبل مستوطنين يهود لدى مرورها قرب مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة.

وقال مصدر أمني فلسطيني لوكالة الصحافة الفرنسية إن التلميذات كن عائدات من رحلة مدرسية، ولدى مرور حافلتهن قرب مستوطنة يتسهار هاجمها مستوطنون بالحجارة مما أسفر عن إصابة الفتيات الثماني بجروح طفيفة.

من جهته قال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس في تصريح لوكالة الأنباء الفلسطينية إن مستوطني يتسهار رشقوا الحافلتين بالحجارة، مما أدى إلى تحطيم زجاج حافلة وإصابة التلميذات الثماني بجروح مختلفة، وإصابة بقية الطالبات بحالة من الذعر والهلع.

 بدوره، استنكر محافظ نابلس جبرين البكري هجوم المستوطنين على الحافلتين، مؤكدا أن المستوطنين يصرون على العودة إلى مربع العنف مرة أخرى. 

وقال البكري "إنه يتوجب إحالة موضوع مهاجمة المستوطنين الممنهج للمواطنين إلى كافة المحافل الدولية، لوضع حد له".

وتشتهر مستوطنة يتسهار بأنها معقل للمستوطنين الأكثر تطرفا في الضفة الغربية المحتلة. وتقع المستوطنة قرب مدينة نابلس، وغالبا ما تشهد مواجهات بين الفلسطينيين والمستوطنين أو جنود الاحتلال.

المصدر : وكالات