المعارضة الأردنية تطعن بانتخابات البرلمان
آخر تحديث: 2013/4/1 الساعة 17:02 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/1 الساعة 17:02 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/21 هـ

المعارضة الأردنية تطعن بانتخابات البرلمان

مواطن يدلي بصوته في إربد شمالي الأردن (الجزيرة نت)

محمد النجار–عمان

قدمت أربعة أحزاب أردنية معارضة طعنا على نتائج الانتخابات البرلمانية التي أجريت في نهاية يناير/كانون الثاني الماضي.

وتقدم بالطعن الأمناء العامون لأحزاب جبهة العمل الإسلامي -الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين- والوحد الشعبية والشيوعي الأردني وحزب البعث التقدمي، كما شارك بالطعن نقابيون وسياسيون من توجهات إسلامية وقومية ويسارية ضد الهيئة المستقلة للانتخابات التي أشرفت على إجراء الانتخابات.

وكان لافتا أن الطعن قدم من أحزاب وشخصيات قاطعت الانتخابات وأخرى شاركت بها ولم يحالفها الحظ بالوصول إلى قبة البرلمان الذي فازت به أغلبية كبيرة من النواب ذوي التوجهات الوسطية المحافظة.

وجاء في تصريح صحفي للأحزاب -وصل للجزيرة نت نسخة منه- أن الطعن الذي قدم لدى محكمة العدل العليا أمس الأحد جاء استنادا إلى وكالة من الأمناء العامين لعدد من أحزاب المعارضة والشخصيات الوطنية بصفتهم متضررين من إجراء الانتخابات استنادا إلى قانون انتخاب يخالف الدستور.

ووفقا للتصريح فإن "هذه الدعوى هي الأولى المقدمة من أحزاب سياسية لغايات الوصول إلى الفصل في المخالفات الدستورية لدى القضاء بغرض التأسيس لقانون انتخاب ديمقراطي متفق مع مبادئ الدستور والنظم النيابية الديمقراطية وحتى لا يصار إلى إنتاج مجلس نيابي كالمجالس السابقة التي عجزت عن القيام بدورها الدستوري المتمثل بالتشريع والرقابة، والإسهام في إغلاق ملفات الفساد الكبرى".

وتطالب أحزاب المعارضة الأردنية بقانون انتخاب ديمقراطي ينهي مبدأ الصوت الواحد، حيث فاز بموجب قانون الانتخاب موضوع الطعن 123 نائبا على المقاعد الفردية والكوتا النسائية، وخصص 27 مقعدا لقائمة وطنية.

يشار إلى أن القضاء الأردني لم يقبل من بين عشرات الطعون التي قدمت ضد نواب فازوا بعضوية البرلمان سوى طعن واحد في دائرة الكرك السادسة وأعلن بموجبه بطلان عضوية أحد أعضاء البرلمان.

وستجرى انتخابات تكميلية لمقعد دائرة الكرك إضافة لمقعد في دائرة عمان الثانية بعد وفاة أحد النواب الفائزين بالانتخابات في العشرين من الشهر الماضي.

المصدر : الجزيرة

التعليقات