تلقت الشرطة معلومات عن اعتزام مجموعات "جهادية" تنفيذ هجمات ضد منشآت شرطية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وزارة الداخلية المصرية رفع درجة حالة الطوارئ في محافظتي شمال وجنوب سيناء اليوم السبت، وفق ما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

ونقلت الوكالة عن اللواء أسامة إسماعيل مساعد وزير الداخلية لمنطقة سيناء قوله "تم رفع حالة الطوارئ عقب تلقي أجهزة الأمن لمعلومات حول اعتزام مجموعات جهادية القيام بأعمال عدائية والهجوم على بعض المنشآت الشرطية بمحافظتي شمال وجنوب سيناء".

وأضاف إسماعيل أن جميع الخدمات الأمنية بالمحافظتين انتظمت صباح اليوم عدا قطاع الأمن المركزي بمدينة العريش، موضحا أنه تمت الاستعانة بخدمات من قوات الأمن بمديرية أمن شمال سيناء ورجال القوات المسلحة لتغطية تلك الخدمات.

وأكد أن قوات الشرطة تواصل جهودها "بالتنسيق مع شيوخ وعواقل قبائل سيناء الشرفاء لتحقيق الأمن والاستقرار في الشارع السيناوى".

وتعيش شبه جزيرة سيناء حالة عدم استقرار مع تصاعد أنشطة جماعات مسلحة تستهدف بانتظام قوات الجيش والشرطة المصريين.

وشن الجيش المصري عملية واسعة النطاق مطلع أغسطس/ آب الماضي في هذه المنطقة، بعد هجوم قتل خلاله 16 من الجنود المصريين في مركز حدودي بمنطقة رفح.

جرح شرطي
من جهة أخرى أصيب اليوم السبت شرطي مصري برصاص مهربين، وذلك عند التصدي لمجموعة من المهربين بالقرب من العلامة الدولية  رقم 19 بوسط سيناء.

وقال مصدر أمني مصري لوكالة الأنباء الألمانية إن الشرطي جرى نقله إلى مستشفى العريش المركزي، ووصف إصابته بأنها متوسطة.

المصدر : وكالات