السعودية تطلق مائة محتج من القصيم
آخر تحديث: 2013/3/6 الساعة 14:59 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/6 الساعة 14:59 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/24 هـ

السعودية تطلق مائة محتج من القصيم

مظاهرة سابقة في المملكة للمطالبة بإطلاق سراح معتقلين (رويترز- أرشيف)
أعلن مسؤول سعودي الإفراج عن مائة شخص بينهم 15 امرأة شاركوا في الاعتصام أمام هيئة الادعاء العام في منطقة القصيم وسط المملكة الأسبوع الماضي، مطالبين بإطلاق سراح إسلاميين أدينوا قضائيا، أو ما زالوا قيد الاعتقال.
 
وقال المتحدث الإعلامي باسم شرطة القصيم العقيد فهد الهبدان إنه تم اطلاق سراح مائة شخص بينهم 15 امرأة  أمس الثلاثاء من أصل 176 شخصا أوقفوا بداية الشهر الحالي، مؤكدا "استكمال إجراءات اطلاق سراح تسعة آخرين".
كما أعلنت شرطة القصيم، وكبرى مدنها بريدة (400 كم شمال الرياض) أن "هناك 52 شخصا و15 امرأة يخضعون لاستكمال الإجراءات النظامية بحقهم".

واتهمت السلطات هؤلاء بـ"محاولة تأليب الرأي العام باستغلال قضايا عدد من المدانين والمتهمين بجرائم ونشاطات الفئة الضالة"، في إشارة الى أتباع تنظيم القاعدة.

وبدأت تجمعات نسائية بوتيرة يومية منذ نحو شهر في بريدة -التي تعتبر معقلا للإسلاميين في المملكة- للمطالبة بالإفراج عن معتقلين إسلاميين.

وتؤكد مصادر حقوقية سعودية أن هؤلاء "معتقلون سياسيون من التيار الديني المتشدد".

وكانت وزارة الداخلية حذرت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي المشاركين في تجمعات لإطلاق سراح محكومين أو موقوفين من القاعدة، مؤكدة عزم رجال الأمن على التعامل "بحزم" مع المخالفين.

ونددت بقيام "البعض باستغلال قضايا الموقوفين والمحكومين في جرائم الفئة الضالة، وجعلها شأنا عاما، وذلك بتنظيم تجمعات صغيرة لفترات زمنية محدودة في أماكن عامة ومختلفة للمطالبة بإطلاق سراح محكومين أو متهمين بارتكاب جرائم إرهابية".

المصدر : وكالات

التعليقات