الجيش الحر انتزع السيطرة على معبر اليعربية من القوات النظامية التي فرت إلى الأراضي العراقية (الجزيرة)

أطلقت القوات العراقية النار باتجاه معبر اليعربية الحدودي مع سوريا الذي يسيطر عليه الجيش الحر، وفق ناشطين، وذلك بعد أن أعلنت وزارة الدفاع أن مسلحين وصفتهم بالإرهابيين تسللوا من الأراضي السورية وهاجموا عشرات الجنود السوريين العائدين إلى بلادهم مما أسفر عن مقتل 48 جنديا.

وكان حوالي 65 جنديا ومسؤولا سوريا سلموا أنفسهم للسلطات العراقية الجمعة بعدما استولى مقاتلون من الجيش السوري الحر على الجانب السوري من معبر اليعربية الواقع في محافظة الحسكة.

وقال مسؤول عراقي كبير لرويترز إن السلطات العراقية كانت تنقل السوريين إلى معبر حدودي آخر ناحية الجنوب في محافظة الأنبار عندما نصب المسلحون كمينا لقافلتهم. وأضاف المسؤول أن الحادث وقع في منطقة عكاشات حيث كانت القافلة التي تقل الجنود والموظفين السوريين في طريقها إلى معبر الوليد الحدودي.

وبدورها ذكرت وزارة الدفاع أن الهجوم أدى إلى مقتل 48 جنديا سوريا بالإضافة إلى تسعة جنود عراقيين. ووصفت الهجوم بالاعتداء السافر على سيادة العراق، متهمة "مجموعة إرهابية" بالتسلل إلى العراق لقتل الجنود السوريين والعراقيين.

وحذرت الوزارة "كافة الأطراف المتصارعة في الجانب السوري من نقل صراعهم المسلح داخل الأراضي العراقية أو انتهاك حرمة حدود العراق، وسيكون الرد حازما وقاسيا وبكل الوسائل المتاحة".

وكانت القوات النظامية السورية قد استعادت المعبر الخميس الماضي من جبهة النصرة وألوية أخرى استولت عليه قبل ذلك بيوم. وذكر ناشطون أن القوات النظامية السورية لجأت إلى الأراضي العراقية في مرتين فقدت فيهما المعبر.

ويتهم الثوار السوريون الحكومة العراقية بدعم نظام الرئيس بشار الأسد لأسباب طائفية، وهو ما تنفيه بشدة حكومة نوري المالكي. وحذر المالكي قبل أيام من أن انهيار نظام الأسد قد يفجر نزاعات طائفية في لبنان والعراق.

وفي العام الماضي استولى الجيش الحر على معبر حدودي آخر مع العراق هو معبر البوكمال الواقع ضمن محافظة دير الزور، كما استولى على عدد من المعابر الحدودية مع تركيا ضمن محافظات حلب وإدلب والحسكة.

المصدر : الجزيرة + وكالات