المحمودي يتوسط فريق المرصد الليبي لحقوق الإنسان (المرصد الليبي لحقوق الإنسان)

خالد المهير-طرابلس

أعلن المرصد الليبي لحقوق الإنسان الاثنين أن فريقا تابعا له زار رئيس الوزراء ورئيس المخابرات السابقين, البغدادي المحمودي وعبد الله السنوسي في سجنهما بطرابلس, ونفى ما تردد مؤخرا عن تدهور صحة المحمودي.

وقال في بيان إن المحمودي أخبرهم أنه بصحة جيدة، ويخضع يوميا لفحوص طبية بسبب إصابته بأمراض السكري وضغط الدم والقلب. ونقل الفريق عنه أنه يُعرض على التحقيق بانتظام حسب مقتضيات القانون، وأن هناك بعض التهم الموجهة إليه أحيلت إلى المحكمة المختصة للفصل فيها.

كما زار الفريق السنوسي الذي أبلغهم بدوره أنه بصحة جيدة ويُعالج بانتظام، وفق ما جاء في البيان نفسه. ونقل البيان عن السنوسي أنه اشتكى من عدم السماح لأسرته بزيارته.

وضع جيد
وتحدث توفيق العكروتي أحد أعضاء الفريق الزائر للجزيرة نت عن المحمودي والسنوسي في السجن، وأكد أنهما بخير، كما نفى أن يكونا تعرضا للتعذيب أو الضرب.

عسكري يطلب من السنوسي الخروج من الزنزانة (المرصد الليبي لحقوق الإنسان)

وقال العكروتي إن رئيس الوزراء السابق اشتكى من عدم متابعة محاميه إجراءات القضايا والتهم المنسوبة إليه ومنها الاغتصاب, وهي تهم تصل عقوبتها إلى الإعدام، ومن عدم حضور المحامي التحقيقات الجارية.

وبخصوص السنوسي المتهم بارتكاب جرائم حرب وقتل جماعي، قال العكروتي إن السنوسي أبدى استغرابه من عدم زيارة مؤسسات حقوق الإنسان, وأكد توفر العلاج بخلاف تصريحات ابنته العنود.

وكانت الخارجية الليبية استغربت الأحد ما تردد عن تعذيب المحمودي، وقالت إن المسؤولين في مؤسسة الإصلاح والتأهيل لديهم الدراية الكافية بقوانين الأمم المتحدة.

بدورها, أكدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أن المحمودي في حالة بدنية ونفسية عادية وكان يتصرف بشكل طبيعي. وقالت إنه يتلقى معاملة حسنة, ويحظى بتمثيل قانوني بشكل كامل من ليبيين.

حالات تعذيب
وكشف فريق المرصد أثناء الزيارة عن تعذيب عدد من المساجين قبل إحالتهم إلى مؤسسة الهضبة للإصلاح والتأهيل. وقال إنهم تحدثوا أمام قاضي التحقيق عن أنهم تعرضوا للتعذيب على يد قوة الإسناد الأمني.

في السياق، فند المرصد ما تردد عن حقن سجناء في سجون مدينة مصراتة بفيروس نقص المناعة المكتسب (إيدز).

وشكر رئيس اللجنة القانونية بالمرصد المهدي صالح بن حميد النائب العام الليبي عبد العزيز الحصادي لمنحه ترخيصا بالزيارة غير المسبوقة لمؤسسة الإصلاح والتأهيل بطرابلس.

وقال للجزيرة نت إن المرصد الليبي هو المنظمة الليبية الوحيدة التي سُمح لها بزيارة هذه المؤسسة السجنية.

المصدر : الجزيرة