اعتقالات بالضفة وتوغل للاحتلال بغزة
آخر تحديث: 2013/3/4 الساعة 15:36 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/22 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: العبادي يقول لتيلرسون إن فصائل الحشد الشعبي هي أمل العراق والمنطقة
آخر تحديث: 2013/3/4 الساعة 15:36 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/22 هـ

اعتقالات بالضفة وتوغل للاحتلال بغزة

حملة الاعتقالات شملت الخليل وجنين ونابلس وبيت لحم (الجزيرة-أرشيف)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين عشرة فلسطينيين خلال حملة دهم بالضفة الغربية، في حين توغلت جرافات إسرائيلية شرق بلدة جحر الديك جنوب شرق قطاع غزة.

وقال مصدر أمني فلسطيني إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت مدينة الخليل في ساعات مبكرة واعتقلت خمسة فلسطينيين بالمدينة.

ونشر الجيش الإسرائيلي صباح اليوم العشرات من جنوده في إطار عملية انتشار مكثف في محيط حاجز الجلمة شمال جنين شمال الضفة الغربية، وأقام نقاط تفتيش في الوقت الذي داهم فيه القرية واعتقل فلسطينياً من منزله.

كما اقتحمت قوات الاحتلال نابلس، وقامت بحملة دهم للمنازل في المدينة حيث اعتقلت الفلسطيني محمد سامحنا الذي يعاني من أمراض مزمنة في الجهاز الهضمي وعدة كسور بجسده، وتعرضت القوة المقتحمة لرشق بالحجارة من الفلسطينيين أثناء حملة الدهم.

وأفاد مصدر أمني أن جيش الاحتلال داهم مدينة قلقيلية واعتقل فلسطينييْن اثنين هما عمر أبو هنية وعبد الرحمن سويدان، بعد اقتحام منزليهما ببلدة عزون بالمدينة.

كما قامت قوة من المستعربين الإسرائيليين باختطاف الفلسطيني حمد أبو جلغيف من منزله بشارع الصف وسط مدينة بيت لحم، عقب حملة دهم من قوات الجيش الإسرائيلي مست المدينة.

ويعبر الفلسطينيون عن مصطلح القوات المستعربة، تعريفاً بعناصر الجيش الإسرائيلي الذين يتنكرون بملابس العرب الفلسطينيين لتنفيذ مهام جيش الاحتلال داخل الأراضي الفلسطينية.

جرافات الاحتلال صاحبت عملية
توغل داخل غزة (الجزيرة نت-أرشيف)

توغل
وفي غزة، توغلت قوات من جيش الاحتلال شرق القطاع. وقال شهود عيان إن عددا من الآليات العسكرية الإسرائيلية بينها جرافات توغلت مسافة مائتي متر في المنطقة الحدودية لجحر الديك شرق غزة.

وقامت القوة بأعمال تسوية وتمشيط لمناطق كان الجيش الإسرائيلي قام بتجريفها في وقت سابق.

يُذكر أن الجيش الإسرائيلي نفذ العديد من عمليات التوغل المشابهة على الحدود مع القطاع منذ توقيع التهدئة واتفاق وقف إطلاق النار مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

ومن بين بنود الاتفاق التي فرضتها المقاومة إلغاء ما تُسمى المنطقة العازلة التي تفرضها إسرائيل على طول الشريط الحدودي مع القطاع، والسماح للمزارعين بدخولها وفلاحتها، وهذا ما حدث بالفعل، بعدما عاد المزارعون لأراضيهم، لكن الاحتلال خرق الاتفاق وقتل وأصاب عشرات المواطنين.

المصدر : وكالات

التعليقات