سليمان يعتبر عدم إجراء الانتخابات النيابية خطيئة كبرى (الفرنسية)

أعلن الرئيس اللبناني ميشال سليمان رفضه التوقيع على تمديد ولاية مجلس النواب، مؤكدا على ضرورة إجراء انتخابات نيابية.

وعقب لقاء ثنائي مع البطريرك الماروني بشارة الراعي، قال سليمان إن معظم اللبنانيين لا يريدون الانتخابات وفق قانون الانتخابات الساري حاليا والمعروف بقانون الستين، لكن كل اللبنانيين يريدون الانتخابات وتداول السلطة.

ونبّه الرئيس اللبناني إلى أنه إذا كان إجراء انتخابات نيابية وفق قانون الستين خطأ كبيراً، فإن عدم إجرائها خطيئة كبرى.

واعتبر أن "المهمة الأساسية للحكومة التي ستشكل تكمن في المحافظة على السلم الأهلي، مشيرا إلى أن الانتخابات نص عليها الدستور ولا يمكن لأي قرار إداري تعطيلها، وأن حكومة تصريف الأعمال يمكنها إجراء الانتخابات.

وكان سليمان قد دعا يوم الخميس إلى استشارات نيابية لتسمية رئيس الحكومة الجديد الذي سيخلف رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي.

وحدد بيان رئاسي صدر بعد ظهر ذلك اليوم الخامس والسادس من أبريل/نيسان موعدا لتسمية النواب مرشحهم لرئاسة الحكومة.

وكان ميقاتي قدم قبل عدة أيام استقالة حكومته إلى سليمان الذي قبلها وكلف الحكومة بتسيير الأعمال.

وجاءت الاستقالة بعد ساعات قليلة من جلسة لمجلس الوزراء فشلت في التوافق على إقرار تشكيل هيئة للإشراف على الانتخابات، والتمديد للمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي.

المصدر : الجزيرة + وكالات