كثيرا ما لعبت مصر دور الوسيط بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وبين الفلسطينيين أنفسهم (الأوروبية)

وصل إلى القاهرة الأحد مبعوث عسكري إسرائيلي على رأس وفد من تل أبيب في زيارة قصيرة تستغرق عدة ساعات، يلتقي خلالها عددا من المسؤولين العسكريين لبحث التعاون العسكري بين مصر وإسرائيل، وذلك بالتزامن مع إجراء حركة حماس مباحثات في القاهرة مع مدير جهاز الاستخبارات العامة المصري.

وقالت مصادر مطلعة كانت في استقبال المبعوث الإسرائيلي إنه سيبحث آخر تطورات الوضع في سيناء ومنع محاولات التسلل والتهريب.

وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن المباحثات بين الوفد الإسرائيلي والمسؤولين المصريين تناولت ملف الهدنة بين حماس وإسرائيل، والأسرى المضربين عن الطعام.

وكان وفدان من حماس قد وصلا مصر السبت، الأول قادما من الدوحة برئاسة رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل والآخر من غزة برئاسة رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية.

واجتمع الوفدان الأحد برئاسة خالد مشعل مع مدير جهاز الاستخبارات العامة المصري اللواء رأفت شحاتة في القاهرة، حيث شملت المباحثات موضوع المصالحة الفلسطينية وإعادة إعمار قطاع غزة والعلاقات بين القاهرة وحماس، في ظل حملة تجييش يطلقها معارضون في مصر يتهمون فيها حماس بعملية أدت لمقتل عناصر من الجيش المصري جنوب معبر رفح الحدودي أوائل أغسطس/آب 2012.

ويعتقد أن المصريين سيطرحون على حماس موضوع الأمن في سيناء والأنفاق، بينما ستناقش القاهرة مع الإسرائيليين اتهامات حماس لهم بخرق التهدئة وإعادة اعتقال المفرج عنهم في صفقة تبادل الأسرى التي أفرج بموجبها عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

وخلال الأسابيع الأخيرة شنّ الجيش الإسرائيلي حملة اعتقالات في صفوف كوادر حماس وبرلمانييها في الضفة.

المصدر : وكالات,الجزيرة