هنية (يمين) إلى جانب مشعل الذي كان في زيارة تاريخية لغزة في ديسمبر/كانون الأول العام الماضي (الجزيرة)

وصل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل اليوم السبت إلى القاهرة في زيارة لم يعلن عنها، وذلك بالتزامن مع وصول رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة إسماعيل هنية إلى العاصمة المصرية لبحث جملة من الملفات.

وقال مدير مركز الدراسات الفلسطينية بالقاهرة إبراهيم الدراوي ليونايتد برس إنترناشونال إن مشعل سيبحث مع المسؤولين في جهاز الاستخبارات العامة المصري وقيادات مصرية ثلاثة ملفات، وهي: المصالحة الوطنية الفلسطينية، والتعاون بين حركة حماس، والخروقات الإسرائيلية لاتفاق الهدنة الأخير الذي تم بين إسرائيل وحماس برعاية مصرية.

وفي وقت سابق من هذا اليوم، وصل إسماعيل هنية في زيارة لم يعلن عنها أيضا إلى القاهرة على رأس وفد من قادة حركة حماس لبحث تلك القضايا مع المسؤولين المصريين.

وتأتي زيارة هنية ومشعل إلى القاهرة عقب دعوة أطلقها أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في قمة الدوحة يوم الثلاثاء الماضي لعقد قمة عربية مصغرة في مصر لإنجاز المصالحة الفلسطينية.

غير أن مصدرا فلسطينيا مطلعا أكد -في وقت سابق اليوم السبت- أن القيادة الفلسطينية بزعامة الرئيس محمود عباس لن تشارك في قمة عربية تحضرها حماس.

وقال المصدر لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية إن عباس مستعد لحضور مثل هذه القمة، ولكن دون مشاركة حماس، على أن تتبعها اجتماعات مع حماس والفصائل. وأضاف "لن يسمح مطلقا بالمس بوحدانية التمثيل الفلسطيني".

وكانت جولات الحوار الفلسطيني قد توقفت بعدما أعلنت حركتا حماس والتحرير الوطني (فتح) تأجيل لقاء كان مقررا عقده بينهما يوم 26 فبراير/شباط الماضي في القاهرة، بعد تبادل الاتهامات بين الحركتين خلال ندوة عقدت في رام الله.

المصدر : وكالات