قتلى باشتباكات على الحدود السورية العراقية
آخر تحديث: 2013/3/3 الساعة 05:13 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/3 الساعة 05:13 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/21 هـ

قتلى باشتباكات على الحدود السورية العراقية

قتل خمسة أشخاص في اشتباكات بين عناصر الجيش السوري الحر والجيش النظامي عند معبر اليعربية على الحدود السورية العراقية أمس السبت، وفق ناشطين. وقالت مصادر متطابقة إن الجيش النظامي قصف المنطقة الحدودية بالطائرات، بينما اكتفت القوات العراقية بإطلاق طلقات تحذيرية في الهواء.

وأكد المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية الفريق الركن محمد العسكري أن أربعة جنود من الجيش النظامي السوري نقلوا إلى مستشفى في محافظة نينوى، بعد إصابتهم في الاشتباكات مع الجيش الحر.

وذكر العسكري لوكالة الصحافة الفرنسية أن "نيران طرفي النزاع تصل إلى داخل الأراضي العراقية، لكننا لا نزال نمارس ضبط النفس، وقواتنا تقوم بحماية الحدود ممن وصفهم بالإرهابيين والمهربين، ولا وجود لطائراتنا في منطقة النزاع".

وتدور معارك بين القوات النظامية والجيش الحر للسيطرة على المعبر الذي سيكون ثاني معبر على الحدود مع العراق يديره الثوار في حال تمكنهم من السيطرة عليه. ويقول ناشطون إن القوات النظامية لجأت إلى الأراضي العراقية في المرتين اللتين فقدت فيهما المعبر.

غير أن سكانا ومسؤولين محليون ومراسلا لرويترز ذكروا أن القوات العراقية على الجانب الآخر من الحدود أطلقت طلقات تحذيرية في الهواء.

وفي السياق نفسه، أكد محافظ نينوى (شمال العراق) أثيل النجيفي وقوع اشتباكات "عنيفة" بين الجيش الحر والقوات النظامية السورية عند معبر اليعربية، مضيفا أن قرابة ثلاثين جنديا من الجيش النظامي السوري فروا إلى الأراضي العراقية من منفذ ربيعة.

وبينما أكد الملازم أول في قوات حرس الحدود العراقية عبد الناصر الشمري أن طائرات سورية قصفت المنطقة الحدودية، قال محافظ نينوى إنه من المفروض أن تمنع القوات العراقية حدوث مثل هذا الخرق.

وفي وقت سابق، اتهم الجيش السوري الحر القوات العراقية باستهداف مواقعه بالمدفعية ونيران القناصة عقب استعادته معبر اليعربية من القوات النظامية.

وأكد رئيس أركان لواء أحرار الجزيرة -التابع للجيش الحر- جاسم الشمري أن القوات العراقية قصفت بالمدفعية الجانب السوري من المعبر بعيد سيطرة عناصر من لواء أحرار الجزيرة وألوية أخرى على المعبر الذي يعد منفذا حيويا بالنسبة إلى نظام الرئيس بشار الأسد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات