نادر بكار كشف عن مساع يقوم بها حزب النور لتخفيف حدة الاحتقان الراهن (الجزيرة نت)

خالد شمت-القاهرة

قال المتحدث الإعلامي لـحزب النور السلفي المصري نادر بكار إن حزبه ما زال يعد شرعية الرئيس محمد مرسي المتمثلة باستكمال مدته القانونية لمدة أربع سنوات خطا أحمر.

وأشار بكار -في مقابلة خاصة مع الجزيرة نت- إلى أن حزبه أكد في مناقشاته مع قيادات جبهة الإنقاذ أن بقاء مرسي وعدم تجاوز شرعيته هو باب مغلق ولا نقاش فيه، وأوضح أن استهداف المعارضة الرشيدة تقويم الحكم يجعل حزب النور حريصا على انتقاد السياسات الخاطئة للرئيس.

وبشأن مصير مبادرة حزب النور لتجسير الهوة بين الحكم والمعارضة في مصر، اعتبر بكار أن الرئاسة المصرية خيبت آمال حزبه "بعدم تفاعلها الجدي مع المبادرة، وقصرها جلسة الحوار الوطني الأخيرة علي قضية الضمانات الانتخابية".

وكشف عن مواصلة النور مساعيه لتخفيف حدة الاستقطاب الراهن بالمشهد السياسي المصري من خلال لقاءات تشمل إضافة لأحزاب جبهة الإنقاذ المعارضة مستقلين وممثلين لائتلافات ثورية ومجموعات الألتراس.

ولفت المتحدث باسم حزب النور إلى مطالبة حزبه بضمانات لإجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة تشمل معايير محددة لاختيار الطاقم الإداري المشرف على إجراء الانتخابات، وتحييد الوزارات ذات الصلة الوثيقة بالانتخابات كالتنمية المحلية والشباب والإعلام إذا تعذر تغيير الحكومة الحالية.

وأشار بكار إلى أن "الأخونة" التي عبر حزب النور عن رفضه لها هي ملء المناصب الإدارية بمفاصل الدولة المصرية مرة واحدة بالآلاف من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، ورأى أن الإخوان قلدوا بهذا العمل تجربة حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا "بشكل مشوه ومقلوب".

المصدر : الجزيرة