الشيخ نايف الرجوب الذي أُفرج عنه اليوم (الجزيرة)

اعتقلت السلطات الإسرائيلية صباح اليوم الأربعاء عشرة من مواطني الضفة الغربية، من بينهم أربعة من قادة حركة حماس، في حين أفرجت عن النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني نايف الرجوب بعد اعتقال إداري دام 28 شهرا.

فقد اقتحمت قوات إسرائيلية فجر اليوم، مدينة جنين وقريتي بيت قاد وجلقموس شرق المدينة وشنّت حملة تمشيط دون أن يبلّغ عن أي اعتقالات .

واعتقل الجيش نائبا بالمجلس التشريعي الفلسطيني وأربعة قياديين من حركة حماس بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية هم النائب محمد جمال النتشة، والقيادي عبد الخالق النتشة والمرشح السابق لانتخابات المجلس التشريعي أمجد الحموري والقيادي تحسين شاور وجواد الجعبري.

وقال شهود إن قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي اقتحمت قرية البرقة شمال غرب نابلس، وشرعت في تفتيش عدد من المنازل، واعتقلت أربعة فلسطينيين هم: زيد غسان ومحمد ناجي ومحمد يوسف أبو عمر وعمار راغب صلاح.

واعتقل الجيش الإسرائيلي الفتى الفلسطيني محمد أبو عمرة (17 عاما) من مخيم بلاطة بنابلس أثناء عبوره على حاجز الحمرا العسكري في منطقة الأغوار بمحافظة طوباس.

محمد جمال النتشة (الجزيرة)

وفي تطور آخر، أفرجت السلطات الإسرائيلية اليوم من سجن النقب عن النائب من حركة حماس ووزير الأوقاف السابق نايف الرجوب بعد أن أنهى مدة الاعتقال المقررة.

وكان في استقبال الرجوب العديد من الشخصيات بالخليل وعدد من أقاربه في المدينة.

يشار إلى أن إسرائيل لا تزال تعتقل 14 نائبا فلسطينيا، كان آخرهم النائب محمد النتشة من الخليل، ويقضي أربعة نواب أحكاما محددة، والباقون يخضعون للاعتقال الإداري دون تهمة.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي