هنية يحمل العلم المصري بجانب علم فلسطين (الجزيرة-أرشيف)

أعلن رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة بغزة إسماعيل هنية أن الحكومة على استعداد للتعاون مع مصر لكشف المتورطين في عملية قتل الجنود المصريين في رفح، واعتبر أن "شهداء الجيش المصري في رفح هم شهداء فلسطين"، مشيرا إلى أن حماس حركة تحرر وطني ليس من إستراتيجيتها العمل الخارجي.

وقال هنية في بيان مقتضب إن حكومته "جاهزة لأي تعاون يكشف المتورطين في جريمة مقتل الجنود المصريين في مدينة رفح، وتقديمهم للعدالة".

وجدد هنية التزام حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بنهج عدم التدخل في شؤون مصر الداخلية، والوقوف على مسافة واحدة من كل القوى السياسية فيها "باعتبارها ذخرا إستراتيجيا لفلسطين".

واعتبر أن "شهداء الجيش المصري في رفح هم شهداء فلسطين، وحماس حركة تحرر وطني وخيارها المقاومة وبوصلتها نحو القدس وبقية أرض فلسطين، وهي لن تضل الطريق بإذن الله".

واتهمت وسائل إعلام مصرية على مدار الأسابيع الأخيرة حركة حماس بالضلوع في الهجوم على الجيش المصري الذي أدى إلى مقتل 16 جنديا مصريا في مدينة رفح المصرية الصيف الماضي.

المصدر : وكالات