معارك بحمص وإسرائيل تقصف بالجولان
آخر تحديث: 2013/3/24 الساعة 15:28 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/24 الساعة 15:28 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/13 هـ

معارك بحمص وإسرائيل تقصف بالجولان

أحد الثوار يتحصن خلال معارك بحي سيف الدولة في حلب (الفرنسية)

قال ناشطون سوريون إن معارك اندلعت في حي بابا عمر بحمص بين الجيشين الحر والنظامي، كما قصفت قوات النظام مناطق عدة بأنحاء البلاد، مما أدى لمقتل تسعة أشخاص حتى ظهر اليوم بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، بينما هددت إسرائيل بالرد الفوري بعد أن قصفت صباح اليوم نقطة للنظام السوري إثر سقوط قذائف داخل الأراضي المحتلة.

وتجددت الاشتباكات صباح اليوم في حمص بين الثوار وقوات النظام بحي بابا عمرو الذي استرده الثوار قبل نحو أسبوع، كما شهدت المدينة قصفا عنيفا من قبل قوات النظام استهدف أحياءها القديمة وحي الوعر المكتظ بالنازحين، وامتد القصف ليشمل مدينتي تلبيسة والحولة بريف المدينة.

وفي دمشق، قصفت راجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة حي جوبر وسط اشتباكات في الحي وفي محيط أحياء القابون وتشرين ومخيم اليرموك.

وذكرت شبكة شام أن قصف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ تجدد في ريف دمشق على مدن وبلدات العتيبة والعبادة وبيت سحم وببيلا ومعضمية الشام وداريا والزبداني، في حين اندلعت اشتباكات في محيط العتيبة وببيلا وعلى طريق مطار دمشق الدولي.

وبث المجلس المحلي لمدينة داريا صورا للخراب الذي يعم المدينة بعد تعرضها لأكثر من مائة يوم من الحصار والقصف، وقال إن تعزيزات عسكرية توجهت صباحاً إلى المدينة مؤلفة من ست دبابات وقافلة من العربات والمصفحات وناقلات الجند قادمة من مطار المزة العسكري.

الدمار في حلب بفعل القصف (الجزيرة)

معارك وقصف
وفي تطور آخر هاجم الجيش الحر حاجزا عسكريا قرب معسكر الشبيبة التابع لقوات النظام بريف إدلب، وذلك بعد حصار الجيش الحر للمعسكر لأكثر من خمسين يوما استخدم خلالها أسلحة ثقيلة، مما أسفر عن مقتل ثمانية عناصر من الشبيحة وتدمير عدد من الآليات والمدرعات.

وفي الوقت نفسه جددت قوات النظام قصفها بلدتي كفر تخاريم والهبيط بريف إدلب.

من جهة أخرى، دارت اشتباكات في محيط ثكنة هنانو بحلب صباح اليوم، كما استهدف الجيش الحر مطاري حلب الدولي والنيرب العسكري بصواريخ محلية الصنع، بينما شهد ريف المحافظة الشمالي قصفا من الطيران الحربي على محيط مطار منغ العسكري.

وتحدث ناشطون عن اقتحام قوات النظام مدينة طيبة الإمام بريف حماة بأعداد كبيرة من الآليات، وشنت حملة دهم واعتقالات.

وفي محافظة الرقة، تجدد القصف من الطيران الحربي على مدينة الرقة وتركز على القسم الشمالي بالمدينة، وفقا لشبكة شام، أما دير الزور فتعرضت معظم أحيائها لقصف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون.

وفي الساحل الغربي، شهد ريف اللاذقية قصفا براجمات الصواريخ على ناحية كنسبا وقرى شلف وعكو في جبل الأكراد.

الجيش الحر يسيطر على الللواء 38 في درعا (الجزيرة)

أحداث الجنوب
وعلى الجبهة الجنوبية، كثف النظام قصفه بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون على أحياء درعا البلد وسط اشتباكات بالمنطقة عند حاجز البريد.

وذكرت شبكة شام أن النظام قصف بالمدفعية والدبابات مدن وبلدات خربة غزالة والشيخ مسكين واليادودة وقرى وادي اليرموك الحدودية، بينما وقعت اشتباكات في اليادودة.

وكان الثوار قد تمكنوا من الاستيلاء على حاجزي العلان وجلين في بلدة سحم الجولان بدرعا واستحوذوا منهما على آليات وذخيرة، كما سيطروا على اللواء 38 الواقع في بلدة صيدا بريف درعا بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام دامت أكثر من 16 يوما.

من جانب آخر، ذكر موقع صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي فتح النيران اليوم على نقطة عسكرية للنظام السوري في منطقة تل فارس بهضبة الجولان، وذلك ردا على نيران سورية، مشيرا إلى أن الحادث لم يسفر عن إصابات أو أضرار.

وتوعد وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون بالرد الفوري على أي قصف نيراني تتعرض له إسرائيل من الجانب السوري.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات