مئات الناشطين الأردنيين يحتشدون بدوار الداخلية إحياء لذكرى اعتصام العام الماضي فضته الحكومة بالقوة (الجزيرة)

 محمد النجار-عمان

بدأ المئات من نشطاء الحراك الأردني مساء اليوم الأحد اعتصاما بالقرب من دوار الداخلية إحياء لذكرى اعتصام ٢٤ مارس/آذار قبل عامين والذي قمعته قوات الأمن ومنعت تحوله لاعتصام مفتوح.

وأغلقت قوات الآمن كافة الطرق المؤدية للدوار ومنعت الوصول إليه واحتشدت قوات كبيرة من الآمن والدرك في المنطقة، ولم يعلن المشاركون إن كان اعتصامهم سيتحول لمفتوح أم لا.

وردد المعتصمون هتافات عالية السقف وجهت مباشرة إلى ملك الأردن عبد الله الثاني.

وسمع من الهتافات "حرية من الله .. غصبن عنك عبد الله"، و"٢٤ آذار.. راجعين عالدوار".

وهيمنت التصريحات التي أدلى بها ملك الأردن لمجلة ذي أتلانتيك الأميركية قبل أيام على جزء من شعارات الاعتصام وهاجمت لافتات رفعت فيها هذه التصريحات بشدة.

وكانت قوات الأمن فضت الاعتصام على دوار الداخلية قبل عامين بعد ٢٤ ساعة من انطلاقه، مما أوقع قتيلا وعشرات الجرحى وأدى لحالة من التوتر بين الحكومة والمعارضة ولا سيما الحركة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة