احتجاجات 2011 طالبت بإصلاحات سياسية وبتحسين المعيشة (الأوروبية-أرشيف)


أصدر السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان عفوا عن جميع الناشطين المحكوم عليهم بالسجن بتهم من بينها إهانة السلطان والمشاركة في الاحتجاجات المطالبة بالإصلاح عام 2011.

ولم تحدد وكالة الأنباء العمانية الرسمية التي نشرت الخبر اليوم الجمعة عدد السجناء المشمولين بالعفو, لكن ناشطين قالوا في وقت سابق إن أحكاما قضائية صدرت العام الماضي بسجن ما لا يقل عن خمسين معارضا لمدد تصل إلى 18 شهرا.

وقالت الوكالة إن السلطان قابوس أصدر عفوا عن المحكوم عليهم في قضايا "الإعابة, وجرائم تقنية المعلومات, والتجمهر". وكان بيان للشرطة العمانية نشر مساء أمس أكد أن المشمولين بالعفو سيفرج عنهم اليوم الجمعة.

وخلال هذا الأسبوع, أطلقت محكمة التمييز بكفالة 11 ناشطا, كما صدر حكم يقضي بإعادة محاكمة ناشطين مسجونين أضربوا عن الطعام الشهر الماضي.

وخلال الشهور القليلة الماضية سعت الحكومة العمانية إلى تهدئة الاحتجاجات بإعلان خطط للحد من أعداد العاملين الأجانب, وزيادة الحد الأدنى لأجور العاملين العمانيين زيادة كبيرة.

كما تعهدت السلطنة بتوفير عشرات الآلاف من الوظائف في القطاع العام, لكن تأخر تنفيذ التعهدات أذكى حالة الاحتجاج.

المصدر : وكالات