الأردن تسمح بدخول المنشقين حاملين إثبات الشخصية فقط كما تقوم ببعض الإجراءات الأمنية (الجزيرة-أرشيف) 
أعلن مصدر أردني أن عدد المنشقين عن الجيش السوري النظامي الذين لجؤوا إلى الأراضي الأردنية بلغ أكثر من ستة آلاف شخص.
 
ونقلت وكالة يونايتد برس عن ما قالت إنه مصدر فضل عدم الكشف عن اسمه قوله: لدينا ستة آلاف جندي سوري منشق عن القوات الحكومية أو أكثر بقليل.

وكان قائد حرس الحدود في القوات المسلحة الأردنية العميد الركن حسين الزيود، رفض في وقت سابق تحديد عدد المنشقين عن الجيش السوري الحكومي الذين لجؤوا إلى الأراضي الأردنية, وأضاف أن العسكريين يتم إجلاؤهم إلى أماكن خاصة بهم ولا يتجاوز عددهم بضعة آلاف.

وذكر الزيود في حديث بثه التلفزيون الحكومي, أن هناك جنودا منشقين (عن الجيش السوري) بشكل فردي وحالات فردية دخلوا إلى البلاد عبر المنافذ غير الشرعية بين البلدين وعددها 45 منفذا.

وأوضح الزيود "لا نسمح بدخول اللاجئين إلى بلدنا، من لا يحمل إثبات شخصية, وبعد ذلك نقوم ببعض الإجراءات الأمنية معهم". ويبلغ طول الحدود الأردنية السورية 378 كم.

وفي وقت سابق أعلن أكثر من 300 عسكري سوري انشقاقهم في دمشق وريفها. وتعهد قادة ميدانيون في الجيش الحر بتأمين إيصالهم إلى ذويهم في محافظات حماة وإدلب وحلب. وقال عدد من المنشقين إن بعض الألوية انشق أكثر من ثلثيها.

المصدر : يو بي آي