المتحدث باسم الداخلية السعودية أشار إلى أن الشبكة كانت تتجسس لصالح دولة أجنبية لم يحددها (الجزيرة)

أعلنت وزارة الداخلية السعودية أن السلطات الأمنية ألقت القبض على شبكة تجسس مكونة من 18 شخصا.

وأوضح المتحدث باسم الداخلية منصور التركي أن الشبكة تتكون من 16 سعوديا, بالإضافة إلى إيراني ولبناني، وأن أعضاءها كانوا يجمعون معلومات عن منشآت حيوية لصالح دولة لم يسمها.

وجاء في بيان للوزارة أنه "بناء على ما توفر لرئاسة الاستخبارات العامة من معلومات عن تورط عدد من السعوديين والمقيمين بالمملكة في أعمال تجسسية لمصلحة إحدى الدول, تم القبض عليهم في عمليات أمنية منسقة ومتزامنة في أربع مناطق من المملكة، هي مكة المكرمة والمدينة المنورة والرياض والمنطقة الشرقية".

وأشار البيان إلى أنه "سيتم إكمال الإجراءات النظامية بحقهم للتحقيق معهم وإحالتهم إلى الجهات العدلية". وحسب وكالة الصحافة الفرنسية فإن وجود إيراني بين المشتبه بهم يعد مؤشرا إلى احتمال أن تكون إيران هي الدولة المقصودة، خصوصا في ظل العلاقات المتوترة بين البلدين.

وقد أشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن ناشطين ومصادر حقوقية سعودية تحدثت صباح الثلاثاء عن أن السلطات الأمنية اعتقلت عددا من الأشخاص في الرياض وجدة. وقالت إن من بين الذين اعتقلوا في الرياض "الطبيب عباس العباد العامل في المستشفى التخصصي، والأستاذ في جامعة الملك سعود علي الحاجي، والإداري في مصرف سامبا أحمد الناصر وجميعهم من الأحساء".

وذكرت الوكالة نقلا عن مصادر لم تسمها أن "القوى الأمنية اعتقلت إبراهيم الحميدي في الرياض وشقيقه حسين في وقت متزامن في القطيف".

المصدر : وكالات