الشيخ أحمد بن جاسم أكد أن الجزيرة حرصت من خلال المنتدى على توفير منبر حر لمختلف الآراء (الجزيرة)

أعلن مدير عام شبكة الجزيرة الإعلامية الشيخ أحمد بن جاسم آل ثاني اليوم الاثنين أن الشبكة في مراحل متقدمة لدراسةِ إطلاقِ قناة الجزيرة الناطقة باللغة الفرنسية، التي تسعى الجزيرة من خلالها لمدِ جسورِ التلاقي معَ ثقافات وشعوب أخرى، في أوروبا وأفريقيا وأميركا الشمالية، وغيرها.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الشيخ أحمد بن جاسم في ختامِ أعمالِ منتدى الجزيرة السنوي السابع، أشاد فيها بما خرجت به جلسات المنتدى "من أفكار بناءة ورؤى ثاقبة للتعامل معَ تعقيدات المرحلة الراهنة التي تَعيشُها منطقتُنا".

ووجه مدير عام الشبكة تحية خاصة للزملاءِ الذينَ تولوا مهمة إعدادِ وتنظيمِ الجلساتِ والندوات، في إدارة الاتصالات والعلاقات الدولية، وإدارة الخدمات العامة، ومركز الجزيرة للدراسات، الذي صُنف مؤخرا في مرتبة متقدمة من بين أكثر من 300 مركز بحثي في الشرق الأوسط وأفريقيا.

كما أشاد بمشاركة مركز الجزيرة الإعلامي للتدريب والتطوير، الذي نَّظَم أولَ منتدى تدريبي من نوعهِ في العالم العربي، فضلا عن الجهود التي بذلت من قبل موقع الجزيرة نت الذي نظم بدوره ندوتين عن الصحافة الإلكترونية والإعلام الجديد.

وقال إن شبكة الجزيرة حرصت من خلال المنتدى الذي انطلقت فعالياته أمس الأحد تحت شعارِ "العالم العربي في مرحلة انتقالية: الفرصُ والتحديات"، أن توفر منبراً حراً لمختلف الآراء والتوجهات السياسية والفكرية.

وكشف المدير العام لشبكة الجزيرة عن التقدم الذي أحرزته الشبكة بفضلِ تميزِ التغطيات الإخباريةِ، والمواكبة المستمرة للأحداث الجارية، ممَا رفعَ نسبةَ مشاهدةِ قنوات الجزيرة ومواقعهَا الإلكترونية إلى أرقام قياسية لم تُسجل من قبل.

وكشف أن معدلُ مشاهدةِ قناة الجزيرة الإخبارية وصل إلى أرقام كبيرة في المنطقة العربية، متوقعا أن يرتفع هذا المعدلُ بعد إطلاقِ القناةِ بحلة جديدة، وتقديمها لباقة منَ البرامجِ الجديدةِ خلالَ الأيامِ القادمة، مشيرا إلى حصول الجزيرة على حق البثِ على نطاق واسع في الولايات المتحدة، لتصبح أول قناة إخبارية عالمية يصل بثها إلى ما يقارب 42 مليون منزل في أميركا.

كما كشف الشيخ أحمد بن جاسم عن استعداد الشبكة قريبًا لإطلاق قناة الجزيرة التركية من إسطنبول، ضمن مسعى لمخاطبة ثقافات مختلفةً بلغات متعددة. وكانت الشبكة قد أطلقت قناة الجزيرة بلقان في نوفمبر/تشرين الثاني 2011.

وكان المنتدى الذي بدأ أعماله أمس الأحد قد ناقش محاور وقضايا عديدة أبرزها التحديات الأمنية في العالم العربي بعد ثورات الربيع العربي, والتحولات الإعلامية التي أفرزتها تلك الثورات, والأزمة السورية, والقوى الصاعدة في المنطقة.

كما شهد المنتدى قبل يوم من افتتاحه الرسمي أمس، ندوات متخصصة ونوعية نظمتها إدارة الحريات العامة وحقوق الإنسان بالشبكة، وموقع الجزيرة نت، ومركز الجزيرة للدراسات، فضلا عن مركز الجزيرة للتدريب والتطوير الإعلامي.

المصدر : الجزيرة